أسباب تمنعك من تناول الأطعمة المعلّبة

الأغذية المعلّبة

رغم استعنانتك بالأغذية المعلّبة كون تحضيرها يختزل عليك الوقت، وتوفّرها ليس مرتبطاً بموسم معيّن الاّ أنه يجدر بك الاطّلاع على  مخاطرها الصحية كي تتناوليها باعتدال!

 

                       ( أطعمة غير مفيدة كما تظنّين)

 

- الصوديوم: لا يمكنك غضّ النظر اطلاقاً عن كمية الملح الكبيرة الموجودة في الأغذية المعلّبة، خصوصاً إن كنت تعانين من ارتفاع ضغط الدم أو هذه الحالة موجودة في شجرة العائلة. ولهذا السبب حاولي شراء المعلّبات التي تحوي كمية صوديوم أقلّ من سواها حتّى ولو كان ذلك على حساب ارتفاع أسعارها. 

 

                     ( عالجي ارتفاع الضغط طبيعياً)

 

-  مادة السلفات: تشير الدراسات الى أنّ أكثر من 3000 نوعاً من المواد الحافظة يُستخدم اليوم في مختلف انواع الخضار المعلّبة، وأخطرها مادة السلفات sulfites المسؤولة عن الاصابة بمرض الربو الذي قد يتفاقم الى درجة الموت نتيجة تفاقم الصدمة. 

 

- خسارة قيمتها الغذائية: تفقد الكثير من المواد الغذائية قيمتها الغذائية عند التعليب وذلك بسبب الحرارة العالية المستخدمة في التعقيم , حيث يحدث هدر في القيمة الغذائية للبروتينات نتيجة تحللها بسبب الحرارة العالية إلى ببتيدات متعددة , منها ثنائية أو ثلاثية , كما أن الحرارة الزائدة تؤثر سلبا على بروتينات اللحوم فتزداد كمية الأمونيا فيها , هذا بالإضافة إلى تعرض البروتينات المسؤولة عن الطعم والنكهة إلى تغيرات كيميائية معقدة. 

 

              ( اختبري نفسك: الى أية درجة تهتمين لصحتك؟)