دور الشفاه في لغة الجسد

لغة الشفاه

لا يقتصر دور فمك على التعبير عند الكلام، لأن خارج اللسان شفتين تعوّل عليهما لغة الجسد في التحليل والاستنتاج. إذاً، إذا كنت تريدين قراءة أفكار الآخرين أو السيطرة على ما تريدين أن يعرفوا عنك، ما عليك الاّ قراءة هذه السطور التي تلخّص لك لغة الشفاه!

 

               ( ما هو الانطباع الأول الذي تتركينه لدى الآخرين؟)

 

- قضم الشفة السفلى أو تثبيت الأسنان عليها، والذي غالباً ما يحصل بشكل تلقائي من دون تفكير أو إرادة، يعكس التوتر، الخوف، قلق الانتظار أو الشعور بعدم الأمان!

 

- قد تكون الابتسامة واحدة من أروع اشارات لغة الجسد، ولكن يأتي تفسيرها في نواح كثيرة، إذ قد تكون تعبيراً عن سعادة زائفة، دليل سخرية، صدمة أو لؤم!

 

                 (3 أسباب لتكسري قواعد أحمر الشفاه)

 

- تهدف تغطية الفم الى طمس تعبير الشفاه، وهذا التعبير غالباً ما يعكس عدم رضا، انزعاج صدمة ومفاجأة في الجهتين السلبية والايجابية.

 

                (اعرفي خفايا شخصيتك من شفتيك!)

 

- رغم أن تحريك الفم حركة قد تتفاوت درجاتها من الواضحة الى الطفيفة التي لا تُفهم بسرعة، ولكن لها وقعها في لغة الجسد. فرفع الفم الى الأعلى قليلاً يعكس الانشراح، الفرح والتفاؤل أمّا انخفاضه فيعني الانزعاج، خيبة الأمل أو حتّى التكشير الواضح!