Yasmina

ما علاج التقلبات المزاجية خلال الدورة الشهرية؟

التقلبات المزاجية خلال الدورة الشهرية
title

التقلبات المزاجية خلال الدورة الشهرية

إكتئاب الدورة الشهرية
title

إكتئاب الدورة الشهرية

التوتر بسبب الدورة الشهرية
title

التوتر بسبب الدورة الشهرية

تتعدّد العوارض النفسية التي تمهّد لوصول الدورة الشهرية، وكثيرات هنّ النساء اللواتي يعانين من إضطرابات عصبية أو تقلبات مزاجية مزعجة تصل أحياناً للإكتئاب.

تبرز هذه العوارض النفسية قبل أسبوع من وصول الدورة الشهرية بسبب التغيّر الهورموني المفاجئ، وتَعرف التقلبات المزاجية، الإختلاف في التعامل مع الأهل والأصدقاء، التعب، الإضطرابات في النوم، الصعوبة على التركيز ومشاعر الغضب الفجائية.

إليك بعض الطرق للحدّ من هذه التقلبات النفسية المزعجة التي تعكّر صفوك حتى إنتهاء الدورة الشهرية.

ما لك سوى تعديل نظامك الغذائي أو بعض العادات الحياتية التي تتعايشين معها:

 

هل تعانين من حبوب بسبب الدورة الشهرية؟ تخلّصي منها!

 

1- قومي بالتمارين الرياضية من ثلاث إلى خمس مرات في الأسبوع لمدّة نصف ساعة على الأقل في كل مرّة. جرّبي الركض، المشي السريع والدراجة الهوائية، فهي تقلل من عوارض الدورة الشهرية وأيضاً تدعمك بالمزيد من الطاقة وتساعدك على النوم بشكل أفضل.

2- عدّلي نظامك الغذائي: النظام الغذائي الغني بالكربوهايدرات كالفواكه، الخضار والحبوب الكاملة يمكنها أن تعدّل في التقلبات المزاجية. قلّلي من شرب القهوة كي تقلّلي من عصبيتك وقلقك.

3- تناولي المكملات الغذائية: يوصي بعض الأطباء بتناول أقراص الكالسيوم يومياً لتقليل العوارض الجسدية والنفسية للدورة الشهرية. ينصحون أيضاً بالمغنيسيوم، الفيتامين E و B-6. إستشيري طبيبك ليوصي لك بما هو أفضل لحالتك.

4- جرّبي وسائل الإسترخاء لعلاج التوتر: اليوغا، تمارين التنفس، التدليك، التأمل، كلّها أساليب يمكنها أن تعلمك كيف تهدئين، وتسهلّ عليك التخلص من الإكتئاب، الغضب، والإنفعال المبالغ به.

5- جرّبي العلاجات بالأعشاب: أطلبي من الطبيب أن يصف لك بعض العلاجات الطبيعية المؤلفة من الأعشاب والتي يمكن أن تهدئ من روعك.

 

كل دورة شهرية وأنت بألف خير!

 

(تأخّرت الدورة الشهريّة فهل أنت حامل؟)

مواضيع ذات صلة

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!
إختبار الشخصية

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!