أسباب وجيهة كي تختاري الأبواب السوداء في منزلك

مع تسلل ثنائية الأبيض والأسود الى الديكور الداخلي، لم تعد سيطرة اللون الأسود على مواقع اعتدناها بألوان أخرى أمراً مستغرباً، بل له تبريرات علمية يمكننا استخلاصها من أهمّ مدارس الديكور العالمية. خيارنا اليوم الأبواب السوداء الداخلية، ما هي الأسباب المقنعة التي تحثّك على اختيارها؟ اكتشفي مع ياسمينة.

ias

كيف تنسقين الألوان في الديكور؟

الأناقة في الأبواب السوداء

الأناقة:

لا يختلف اثنان على أناقة اللون الأسود بشكل عام، وهذه قاعدة تنطبق فعلاً على الديكور والتجارب تثبت هذه القاعدة. فإنّ اختيارك الباب باللون الأسود، سيُضفي الأناقة عليه بغضّ النظر عن المادة المصنوع منها، الخشب، البلاستيك، الحديد أو سواها من المواد الأخرى وبغضّ النظر عن الأجواء المسيطرة على أسلوب الديكور العام.

الأبواب السوداء في الديكور

التميّز من باب الغرابة:

لأنّك تصممين منزلاً وليس مستشفى أو دائرة رسمية فأنت لا شكّ تفتّشين عن التميّز والتفرّد، الذي يمكنك حصده والوصول اليه من باب الغرابة أو "الصدمة" إن صحّ التعبير. تستطيع الأبواب السوداء أن تجتذب الانتباه والنظر أولاً لأنّها صيحة جديدة وثانية لأنّها بلون صادم وقوي لا يمكنك الاّ ملاحظته. 

لديكورات المناسبة للغرفة الخالية من النوافذ

العملانية في ديكور الأبواب السوداء

العملانية من حيث إخفاء الأخطاء:

بعكس اللون الأبيض أو البيج على الأبواب التي لن تخفي آثار لمسات الأيدي أو الخدوش على هذه المساحات الواسعة نسبياً، ينجح اللون الأسود بإحتواء كل هذه الهفوات في التصنيع أو مع مرور الوقت أو بسبب الاستعمال المفرط أو ربّما الحوادث المفاجئة. فستحتاجين الى الكثير من التمحيص لملاحظة الخلل على باب أسود، ولكنّه سيجذبك من النظرة الأولى على باب فاتح اللون.

الباب الأسود في الديكور

تجعل السقف يبدو أعلى:

إنّ التناقض يلفت النظر والاهتمام، لذا فإنّ الباب الأسود يجعلك تنظرين الى أعلى ومن حولك، ما يجعل السقف يبدو أعلى والغرفة تبدو أكثر اتّساعاً. 

الباب الأسود

تحديد المساحات:

تنجح الأبواب السوداء في تأطير الغرفة وتحديد جوانبها وكأنّ هذا اللون يعبّر عن موقف معيّن ويسطّر موقفاً عامّا في المكان ويضفي عليه التألّق والوضوح في آن معاً. 

ماذا ستُلبسين جدران الصالون؟

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية