أغراض تسبب زحمة غرفتك عليك رميها

من أهمّ الخطوات التي تضمن لك المزاج الهادئ والراحة النفسية هو تأكّدك لا بل سعيك الى تأمين محيط صحّي ومنظّم تعيشين فيه. ولأنّ ما من مكان أقرب اليك من غرفتك، اليك من ياسمينة لائحة االاغراض التي قد تكون في شكل رئيس أمام ازدحام غرفتك والفوضى فيها وبالتالي عليك التخلّي عنها.

ias

اختبري نفسك: كيف تتصف علاقتك بأغراضك؟– المجلات والدفاتر: لن نطلب منك طبعاً التخلّي عن الكتب التي بحوزتك فهي ثروة لأرشيفك، إنّما ما نلفت نظرك الى ضرورة التخلّي عنه هو هذه المجلات القديمة التي تعود الى سنوات ماضية كل أخبارها أصبحت بالية لا طعم لها تسبّب ازدحام أدراجك وخزائنك، إضافةً الى الدفاتر التي قد تعود الى سنوات الدراسة ويكون نصفها فارغاً! تصفّحي هذه المجلات والدفاتر واقتطعي منها الصفحات التي قد تهمّك ككلمة الافتتاح أو وصفات أو موضوعات أنت كتبتها… 

– الفواتير والوصولات: شخصياً أعاني فعلاً من ازدحام حقيبتي الدائم بالفواتير التي تعود الى قارورة مياه أو ملابس ابتعتها من أشهر. تخلّصي من كل هذه الأوراق والوثائق القديمة والتي تعود الى أغراض لا تخططين لإعادتها. ولأنّك قد تضطرين الى احتفاظ بنسخة أو بمعلومات موجودة على أوراق معينة ننصحك أن تصنعي منها نسخة الكترونية في قرص مدمج واحد!

إعرفي شخصيّتك من طريقة حمل حقيبتك– الملابس والأكسسوارات: لا جدوى أبداً من هذه الأكسسوارات المركونة في زوايا أدراجك من سنوات بحجّة أنك ستصلحينها يوماً، تلصقينها تعيدين تركبيها وتعبأتها وتلوينها من جديد… فكّري ملياً في الأمر، إمّا همي مباشرةً في إصلاحها أو تخلي عنها وانتهينا. والحال نفسه ينطبق على الملابس التي لم ترتديها منذ سنوات ولا تزال في خزانتك. في الآونة الأخيرة تخلّيت شخصياً عن مجموعة ملابس منها ما أنتظر أن أنحف كي أرتديه ومنها ما أركنه على جنب للرحلات في الطبيعة أو لمناسبة لا تحتاج الى ملابس غير أنيقة… تخلّي عن كل الملابس التي لا حاجة فعلية لك بها واربحي المساحات. 

-الأدوية والفيتامينات: قد يغفل عنك أن بعض الأدوية والفيتامينات الموجودة في غرفتك والتي تأخذ من المساحة فيها غير صالح بعد الآن. اقرئي عليها تواريخ الصلاحية وتخلّصي مما لا يلزمك بعد الآن، وارمي تلك العلب الفارغة المبعثرة يميناً ويساراً. 

– القطع الالكترونية المعطّلة والقديمة: تأخذ هذه القطع مساحة كبيرة قد تستفيدين منها لأغراض وأسباب أخرى، لذا تخلّي عن التلفاز القديم التي تنتظرين إصلاحه أو قطع الحواسيب القديمة التي ما عادت تساوي شيئاً وارمي السماعات المقطّعة وتلك الهدايا من كاميرات لا جدوى منها التي تلقيتها في طفولتك. 

أفكار بسيطة لتجديد غرفة النوم

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية