أمراض تنتشر بسرعة في الخريف وهذه طرق تفاديها وعلاجها

مصدر الصورة: موقع Freepik

نخبرك اليوم عن امراض تنتشر بسرعة في الخريف، والعامل الأبرز لذلك هو أنّ الطقس يتبدّل من حار إلى بارد، وتفشل بعض الأجسام بمقاومة هذا التغيّر خصوصًا إذا كان مفاجئًا، وعظمها تترافق مع آلام في الرأس، والذي يمكن معاجته طبيعيًا باعتماد طرق بديلة عن الدواء لتخفيف الصداع.

ias

ففي هذا الفصل، تزداد فرص انتقال العدوى لجسمكِ من المصابين بأمراض إذا كانت مناعتكِ خفيفة، وقد تكونين عرضة للإصابة بالأمراض نفسها حتّى ولو كانت مناعتكِ قويّة، نتيجة تبدّل الطقس. فإليكِ كيف تعالجين هذه الأمراض وتتفاديها.

الزكام

تنتشر في فصل الخريف جراثيم تسبّب الزكام، وعوارضه هي الشعور بجفاف في الحلق وسيلان الانف على غير عادة، وتخفّ بسهولة في حال تمّ أخذ الأدوية الموصى بها، أو حتّى الإكثار من شرب الأعشاب التي تزيل الضغط النفسي، فهي معروفة أيضًا بتأثيرها العلاجيّ للزكام، مع الحرص على الإكثار من تناول الحمضيات التي تحوي نسبة عالية من مضادات الأكسدة والفيتامين C، مثل الليمون، البرتقال والانانس.

امراض تنتشر بسرعة في الخريف

نزلات البرد

ترتفع فرص الإصابة بها بنسبة كبيرة في فصل الخريف، ومن عوارضها، السعال، انسداد الأنف أو سيلانه، الحرارة، العطس والشعور بإرهاق جسديّ. ولعلاج نزلات البرد، من المفضّل تناول الأدوية التي يصفها الطبيب أو الصيدلاني.

في حال كنت ممّن لا يحبّذن ذلك، استفيدي من خصائص الأعشاب، فاغلي الزنجبيل المبشور مع أوراق الزعتر، وأضيفي ملعقة من العسل وأخرى من الليمون، واشربي ذلك مرتين في اليوم. فهذا المشروب يطرد السموم من جسمكِ ويقتل البكتيريا، ويخفّف عوارض نزلات البرد.

انفلونزا المعدة

انفلونزا المعدة يعني “التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي” وإضافة إلى الإصابة بها نتيجة تسمّم الطعام، قد يكون تبدّل الطقس من العوامل الأبرز لذلك، ومن عوارضها، الإسهال، والقيء والغثيان وألم حادّ في المعدة، ولعلاجه، يتوجّب زيارة الطبيب، كما الامتناع تمامًا عن تناول كلّ ما يحتوي على الزيوت والتوابل والحمضيات ومشتقّات الحليب.

جفاف الجلد والتهابه

تعاني الكثيرات من جفاف الجلد الحادّ في فصل الخريف، الذي يرافقه في بعض الأحيان عوارض مزعجة، مثل الحكّة وتقشّر البشرة وتقرّحها، وقد يصل الحدّ إلى نزول الدماء منها. إذا كنت ممّن يعنين من هذه المشكلة، في إمكانكِ تفاديها من خلال شرب ما لا يقلّ أبدًا عن ليترين من المياه، وترطيب بشرة جسمكِ ووجهكِ مرّتين في اليوم، والإكثار من تناول الفاكهة.

ونشدّد أيضًا على ضرورة زيارة الطبيب، وعدم إهمال أي من خطوات روتين العناية بالبشرة الجافة، سواء على صعيد الوجه أو الجسم، مع الحرص على أن يكون ذلك تحت إشراف طبيب جلديّ متخصّص.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية