Yasmina

إطلالات النجمات تنتظر حكم نادية حسن!

اكتشفي لوكات النجمات بفساتين باللون الاخضر

من يتابع أخبار الموضة في عالمنا العربي، يدرك جيداً أنّ إحدى رائدات هذا العالم، تدعى نادية حسن، صاحبة مدوّنة The Fierce Nay الشهيرة، هذه الفاشينيستا التي تتقن جيداً فنّ الموضة وتنسيق الصيحات بطرقٍ مميّزة وملفتة والدليل الى نجاحها نسبة متابعيها المرتفعة على مواقع التواصل الاجتماعي والاهتمام الكبير الذي تلقاه من قبل دور الأزياء العالمية.

لذا، كان لا بدّ من أن نستعين برؤية نادية حسن، كخبيرة موضة معروفة، لديها موهبة في ابتكار إطلالة مميّزة وملفتة وقدرة على التأثير على السيدات والشابات الأخريات من خلال لوكاتها وذوقها الرفيع، وذلك من أجل انتقاد إطلالات النجمات اللواتي ارتدين اللون الأخضر الزمردي، هذا اللون الذي يعتبر لون نادية حسن أيضاً.

بالصور، اكتشفي اجمل اطلالات جنيفر لوبيز على المسرح

وإلى جانب رأي نادية، كان لا بدّ أيضاً من أن نأخذ بعين الاعتبار رأي قارئتنا مريم التي تعبّر عن رأي المشاهد وذلك كي يكون نقدنا شاملاً يصلح لمقالات Fashion Police التي نعرض من خلالها دائماً إطلالات النجمات التي نسلّط الضوء على الأزياء المميّزة ونقرّ أيضاً بالأخطاء التي ارتكبتها هؤلاء النجمات علّنا نساعدك على تجنّب الوقوع ضحيّة الموضة.

  1. جنيفر لوبيز: أحببت إطلالتها كثيراً، هكذا تشير نادية، فاللوك جميل ولكن لا أراه مناسباً لها على رغم أنّ اللون الأخضر يليق بها كثيراً إلّا أنّ اختيارها حذاء الكاحل لم يكن صائباً على الاطلاق إذ أساء إلى الإطلالة في شكلٍ عام وأظهرها وكأنها فتاة تمثّل في فيديو كليب راقص.لا أدري لماذا لم تحبّ نادية حذاء الكاحل، فبالنسبة إلينا أضفى هذا الحذاء لمسة قويّة أو Edgy على الإطلالة، هذه اللمسة التي كنّا نعتقد أنّ جنيفر لوبيز تريدها وتتقصّدها ولكن أعتقد أنّ نادية تفضّل دائماً الستايل الأنيق والكلاسيكي ولعلّ حبّها لهذا الستايل جعلها ترى حذاء الكاحل غير مناسب لهذه الإطلالة. أما مريم، فعلى غرار كلّ منا ومن نادية، لم تحبّ هذه الإطلالة بتاتاً إذ رأتها غير مناسبة لا لعمر لوبيز ولا حتى لجسمها، مشيرة إلى أنّ قصّة السروال الواسع أظهرت لوبيز بوزنٍ أكثر مما هي عليه بالحقيقة.

  2. لوبيتا نيونغو: من يتابع المهرجانات الهوليووديّة، لا بدّ من أنّه توقّف عند إطلالة لوبيتا نيونغو التي اختارت فستاناً أخضر من توقيع غوتشي، هذا الفستان الذي وبرأينا ناسب لونه لون بشرتها كثيراً كما أنّ قصّته المنسدلة والمنخفضة على الصدر أضفت لمسة أنيقة على هذه الإطلالة. أما رأي نادية حسن فقد حمل الكثير من الانتقادات إذ رأته مشابهاً للفستان الذي ارتدته لوبيتا في حفل الأوسكار كما لم ترَ في قصّته أيّ لمسة مميّزة وملفتة مشيرة إلى أنّ النقطة الإيجابيّة الوحيدة لهذه الإطلالة تكمن في لون الفستان الذي ناسب كثيراً لون بشرتها.فما رأي مريم تجاه هذا الفستان؟ شعرت مريم وكأنّ لوبيتا، مراهقة تحضر حفل تخرجّها من الثانويّة إذ لم ترَ الفستان مميزاً ابداً كما أنّها لم تراه أنيقاً ومناسباً لحفلٍ ضخمٍ ومهمّ.

  3. Yaya Da Costa: اعتمدت موضة الكشاكش واختارت أن تزيّن كتفها، إنّها النجمة يايا دا كوستا التي تألّقت بفستان أخضر من توقيع كريستيان سيريانو، هذا الفستان الذي أحببناه كثيراً بقصّته المستقيمة وذيلة الطويل وقصّة الكشاكش على الأكتاف إنما الذي لم ينل إعجابنا أيضاً من حيث قماشه لا سيّما في المنطقة العليا للفستان. أما نادية حسن فقد أثنت بدورها على قصّة الفستان لا سيّما من حيث الكشاكش وموضة الـ Ruffles مشيرة إلى أنّ اللون الأخضر ناسب لون بشرة نجمتنا أيضاً ولكنّها كانت تفضّل لو أنّها اعتمدت تسريحة شعرٍ مختلفة واختارت كلاتشاً بلون مختلف يضفي الحيويّة والحركة على الفستان. بالنسبة إلى مريم، رأت أنّ هذا الفستان هو من الفساتين المميّزة والجميلة ولكنّها كانت اعتبرته الأجمل لو أنّ الكشاكش سيطرت على المنطقة العليا للفستان في شكلٍ كامل أي أنّه أتى بقصّة الأكمام المنسدلة على الكتفين.

مواضيع ذات صلة

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!
إختبار الشخصية

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!