نصائح لتجنب الخلافات التي تفسد صومك في رمضان

إن الصوم خلال شهر رمضان هو واجب على كل مسلم، وبالتالي فهذا الفرض يوجب على المؤمن العفو والتسامح وأن ينشر الخير أينما حل. من هنا ضرورة أن تسعي دائماً وأنت صائمة إلى تقوية العلاقات الاجتماعية خصوصاً داخل منزلك وأن تبادري إلى مصالحة الناس.

ias

ماذا سيغيّر فيك رمضان؟

إلاّ أن التوتر الذي يعيشه الصائم قد يؤدي إلى نشوب خلافات مع الآخرين وقد لا يخلو يومك من الخصام والنزاعات مع الآخرين، وقد تصلين في بعض الأحيان إلى حدّ نشوب خلاف حاد بينك وبين زوجك.

فهل هذا الخلاف يفسد صيامك؟ وكيف تتجنّبين الخلافات مع زوجك؟ "ياسمينة" تقدّم لك الجواب.

عليك أن تعملي خلال فترة رمضان، بسبب شعورك بالتوتر على تجنّب كل ما تعرفين أنه سيشكل مادة من أجل حصول خلاف بينك وبين شريكك، خصوصاً في حال كنت على دراية تامة أنه يشعر بالتوتر وهو سريع الغضب.

لذلك، حاولي دائماً أن تطرّي الأمور بينكما وتتفهّمي كل ما يمكن أن يصدر عنه من أجل تفادي أي احتكاك أو تصادم ما يمكنه أن يكون سبباً لإفساد صيامك.

هكذا تحاربين العطش في رمضان

أحرصي دائماً على أن تهيئي الأجواء المناسبة داخل منزلك للإفطارات الرمضانية، وتجنّبي كل ما يمكنه أن يؤثر عليك بطريقة سلبية. حاولي دائماً الحفاظ على هدوئك، فالتوتر ممكن أن يخلق لديك لحظات الغضب التي تؤدي إلى الخصام مع الآخرين. فالمطلوب منك أن تسعي خلال هذا الشهر الى تجنّب كل ما يمكن أن يشكل ذنباً وأن تسعي للمغفرة، وأن تكوني سبباً للتصالح مع الآخرين لا للخلاف والصراع. أحرصي دائماً على العمل لتقريب وجهات النظر بدلا من خلق الخلافات.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية