الأسبيرين للقضاء على البثور: حقيقة أم خرافة؟

نشعر بصداع قوي في الرأس، فنلجأ فوراً إلى دواء الأسبيرين لتسكين الألم وإكمال مهامنا اليومية.

ias

ولكن لفت إنتباهنا في الآونة الأخيرة إنتشار ظاهرة ماسك الأسبيرين للقضاء على حب الشباب والرؤوس السوداء، ومدى تفاعل الفتيات مع هذه التجربة.

وهنا طرحنا هذا السؤال على أنفسنا: هل هذا الماسك هو مفيد للبشرة أم مجرد شائعة ومن المعتقدات الخاطئة؟

لهذا السبب بدأنا بالبحث عن خصائص الأسبيرين ومنافعه على البشرة، وتبين أنه حقاً مفيد للبشرة الدهنية التي تكثر فيها البثور الملتهبة بشكلٍ كثيف وتظهر فيها آثار الإحمرار.

فالأسبيرين يحتوي على الأسيد ساليسيليك الذي برهن في الأبحاث على أنه يقضي على التورم، ينشّط المسامات ويجعل البشرة ناعمة أكثر من قبل.

ولكن في الوقت نفسه، بعض الفتيات قد لا يتلاءم هذا الماسك مع نوع بشرتهنّ الحساسة، لهذا السبب يُنصح بتجربة القليل منه على وجهكِ لإختباره، كما  من الأفضل أن لا تكثري من إستخدامه لأنه قد يجعل بشرتكِ ضعيفة وجافة كثيراً.

أمّا الماسك الذي ينصح الجميع بتجربته فهو عبارة عن مزيج من ملعقة كبيرة من الزبادي الكامل الدسم وملعقة من العسل مع 5 حبوب من الأسبيرين المهروسة.

إخلطي المزيج جيداً وضعيه على وجهكِ لمدة 20 دقيقة، ومن ثم أزيليه عن بشرتكِ بواسطة منشفة مبلّلة بالماء الفاتر 3 مرات في الأسبوع ولاحظي كم أن بشرتكِ أصبحت أكثر نعومةً ونضارةً.

إقرئي أيضاً: ماسك للوجه أقوى فعالية من حقن البوتوكس

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية