هذه هي الاسباب الحقيقية التي تدفع الشريك السابق الى الغائك عن فايسبوك!

للأسف، غالباً ما تنتهي العلاقات العاطفية بشيء من الدراما، فينفصل الشريكان ليتحولا من أعز الأصدقاء الى محض غرباء.

ias

وخلال عملية الانتقال هذه، تطرأ العديد من التغيرات والاحداث التي تساعد في توسيع الهوة بين الثنائي السابق، خصوصاً على صعيد مواقع التواصل الاجتماعي.

اختبري نفسك:أين أنت من الانفصال؟

فمن تحديث الحالة العاطفية من علاقة الى عزباء مروراً بإلغاء الصداقة على فايسبوك وصولاً الى مرحلة الغاء كلي لحساب الاخر.

وعند الوصول الى هذه المرحلة النفسية المؤلمة التي يقوم بها الشريك السابق، فاعلمي يا عزيزتي أن سلسلة من الأسباب قد تكون وراء اتخاذ هذا القرار.

أهمها أن الشريك السابق يحاول تجنّب الاتصال بك، وبالتالي يحاول مساعدة نفسه على تحويل التفكير عنك من خلال إبعاد أي شيء قد يذكّره بذلك أو يغريه في محاولة التواصل معك، من خلال رؤية تعليق لك أو صورة خاصة بك قد تستفزه لمحاولة المبادرة في الحوار معك.

كما يمكن للشريك السابق أن يلغيك عن حسابه الخاص على فايسبوك خوفاً من ردّ عنيف من قبلك عليه، سواء من خلال نشر تعليقات معينة أو صور أو اغاني، قد تعيد الذكريات الأليمة وتفضح تصرفات الحبيب السابق، خصوصاً أمام الاصدقاء المشتركين.

ثم هناك، الحالة التي يحاول فيها الشريك السابق اخفاء صورة حبيبته الجديدة عنك، واخفاء المعلومات عن حياته من بعدك عنك، لسبب من الاسباب، وغالباً ما يكون محاولة المضي قدماً، من دون أي دراما اضافية. (اكتشفي مع ياسمينة عدد النظرات الكافي لتقع المرأة في الحب!)

إضافة الى ذلك، فإن النساء لديهن اهتمام بالغ في وسائل التواصل الاجتماعي على عكس الرجال، وبالتالي يميل البعض منهم الى الغاء حبيبتهن السابقة عن حسابهم بهدف إيذائها عن قصد وتحريك مشاعر الغيرة والاستفزاز لديها.

وأخيراً، يأتي الواقع الذي يريد من خلاله الشريك السابق إبلاغك بأنه قرّر المضي قدماً من دونك، وبالتالي عليك القيام بالمثل من خلال فقدان كل مؤشرات التواصل بينكما، انطلاقاً من المثل القائل "بعيد عن العين، بعيد عن القلب"، ما يوفر عليكما سوياً ألم استعادة الذكريات القديمة والتحرر من آثار العلاقة السابقة ورواسبها.

اقرئي المزيد: خرجت ريم برفقة كريم في موعد عاطفي.. واختفى!! هذا ما حصل!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية