الفرق بين الأكزيما والصدفية وكيفية علاجها

تكثر التساؤلات بشأن الفرق بين الأكزيما والصدفية وكيفية التمييز بينها، وهو ما اخترنا أن نعرّفك عليه ونكشف لك عن الطريقة المناسبة لعلاجها.

ias

عرّفناك سابقًا على أسباب ظهور الحساسية المفاجئة في الجلد، لكن من الضروري ان تعرفي الفرق بين الأكزيما من الصدفية لتتمكني من التخلص منها سريعًا.

ما هي الأكزيما؟

الأكزيما هي إلتهاب جلدي لديه العديد من المحفزات وغالبًا ما يعاني منها من لديهم تاريخ شخصي أو عائلي مع بعض الأمراض مثل الربو أو الحمى أو أمراض الحساسية. والأكظيما تجعل الجلد أكثر تحسسًا وأكثر عرضى للإصابة ببعض أنواع العدوى.

علاج الأكزيما والصدفية

طريقة علاج الأكزيما

لعلاج الأكزيما عليك الإلتزام بهذه المجموعة من النصائح:

  • تجنبي إستخدام الصابون القاسي والمعطرات.
  • إمتنعي عن إستخدام الماء الدافئ أثناء الإستحمام.
  • إعتمدي على الكريمات الموضعية حيث تعانين من الحكة.
  • إعتمدي أيضًأ على مضادات الهيستامين.
  • تجنبي التعرض لأشعة الشمس والحرارة المرتفعة.

ما هي الصدفية؟

يعدّ مرض الصدفية من الأمراض المناعية التي تصيب الجلد، بسبب ضعف في الجهاز المناعي ما يتسبب بظهور تغيّرات في الجلد وظهور بقع حمراء وتقشر في الجلد. غالبًا ما تظهر في منطقة الأكواع والركبتين وفروة الرأس والوجه وأسف الظهر.

طريقة علاجها

لتتمكني من علاج مشكلة الصدفية يمكنك إتّباع النصائح التالية:

  • الحفاظ على رطوبة الجلد ونظافته مع تجنب إستعمال أنواع الصابون القاسية.
  • إستعمال بعض أنواع الأدوية التي تحتوي على تركيبة فعّالة تحصلين عليها من خلال وصفة طبية تساعد على التقليل من الإلتهاب.
  • إستعماد كريمات الترطيب المفيدة لأنها تقلل من الحكة وتمنع جفاف البشرة وبالتالي حدوث الخدوش.

تعرّفي أيضًا على إذا كانت الأكزيما معدية.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية