المدونة ولاعبة الكرة الطائرة السعودية بينو عمر في لقاء خاص مع ياسمينة

المدونة ولاعبة الكرة الطارة بينو عمر في لقاء خاص مع ياسمينة

حظيت ياسمينة بفرصة إجراء هذا اللقاء الشيّق مع المدونة ولاعبة كرة الطائرة السعودية بينو عمر، فتعرفي عليها عن كثب من خلال هذه الأسطر…

ias

بشخصية مرحة وعفوية دخلت المدونة متعددة المواهب بينو عمر قلوب الكثير من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تميز محتواها بالتنوع بكل ما هو جديد ومسلي، وبحديثنا عن السعوديات في المجال الرياضي تابعي رائعة العطاس تبوح لياسمينة بطموحاتها في نشر رياضات التزلج في المملكة.

عرفينا بنفسك قبل دخول مجال السوشال ميديا؟

قبل دخولي مجال السوشال ميديا كنت أول سعودية تعمل في مجال هندسة الصوت، من خلال عملي في إذاعة “ألف ألف أف أم” السعودية، حيث بدأت هذا العمل من عمر 16 عامًا، بعدها توجهت إلى مجال الإعلانات، كوني كنت مُلمة في هذا المجال من خلال خبرتي بالعمل في الإذاعة، ومن ثم التحقت بالعمل مع “برودكشن هاوس” حيث تعمقت أكثر في مجال الموسيقى، وكنت أدرس في ذات الوقت تخصص إدارة إعلانات، واستطعت في تلك الفترة من كسب عملاء كبار على المستوى المحلي.

منصة “سناب شات” هي الأقوى بالنسبة لي

هل اختلفت توجهاتك وطموحاتك بعد دخول هذا العالم؟

بكل تأكيد اختلفت توجهاتي وطموحاتي بشكل كبير وعلى كل الأصعدة الشخصية والمهنية، فتعمقي في مجال السوشال ميديا جعلت مني إنسانة ذات دراية أكثر بطبيعة المجتمع واهتماماته بشكل حقيقي وغير مزيف، وذلك من خلال رؤية تعليقاتهم وأراءهم، وهذا بلا شك غيّر أيضًا من طموحاتي كوني أنتمي لهذا المجتمع الذي تهمني قضاياه، حيث أصبحت أسعى لإنشاء منظمة خيرية لخدمة فئة معينة من المجتمع.

ماهي أكثر المنصات التي تفضلينها على مواقع التواصل الاجتماعي ولماذا؟

أفضل منصة “سناب شات” لكونها أقوى منصة لدي، وأيضًا أحب منصة “تيك توك” تبعًا للانفتاح الكبير الذي توفره على مختلف الثقافات من أرجاء العالم، والتي تمكنني من التعرف على “الترندات” والتحديات المسلية.

تُعد رياضة الكرة الطائرة الهواية المفضلة لديك، فكيف طوّرت نفسك بها؟

بدأت تعلم لعبه كرة الطائرة منذ أن كان عمري 12 عامًا، حيث كان والدي أحد أهم الأسباب التي جعلتني أعشق هذه الرياضة وأنمي نفسي بها، فهي كانت من أهم الفعاليات التي أمارسها باستمرار، والتي أعتبرها متنفس قوي لتخلص من كافة الضغوطات التي مررت بها في حياتي، وأتمنى أن أكون مستقبلًا واحدة من لاعبات المنتخب السعودي لكرة الطائرة.

مشاركتي في حدث دورة الألعاب السعودية تجربة فريدة فاقت التوقعات

حدثينا عن مشاركتك في دورة الألعاب السعودية كيف كانت التجربة والحدث وهل ستشاركين مستقبلًا في بطولات أخرى؟

كانت تجربة فريدة من نوعها، وفاقت كل التوقعات، فشعرت من خلال مشاركتي بالفخر الكبير بهذا الحدث الضخم الذي رُتب بشكل مُبهر، وأطمح لأن أشارك العام المُقبل أيضًا في لعبة الكرة الطائرة أيضًا.

تابعي أيضًا، رياضيات سعوديات توّجن في دورة الألعاب السعودية 2022.

يتنوع المحتوى الذي تقدمينه ما بين اليوميات والعناية الشخصية والموسيقى، والتحديات الطريفة التي تجذب الكثير من المتابعين، هل يوجد جوانب خفية لا تشاركها بينو عمر على السوشال ميديا؟

من الصعب جدًا بالنسبة لي كشخصية عفوية وطبيعية على مواقع التواصل الاجتماعي أن أُخفي جانب من جوانبي الشخصية الخاصة، كون حياتي كلها متعلقة بهذا العالم، فكل ما يظهر ويُنشر في حساباتي يعكس حياتي بشكل حقيقي.

لقت أغنية “مسيلي وصبحلي” التي أطلقت من أشهر على عدد كبير من المشاهدات، كيف تم هذا العمل والتعاون، وما الأصداء التي تلقيتها، وهل ستقدمين شيء مشابه في المُستقبل؟

هذه الأغنية قررت وخططت لعملها خلال يوم وليلة، حيث أعتاد متابعيني في يوم عيد ميلادي أو في المناسبات الوطنية أن أقوم بفعالية أو بنشاط جديد ومختلف أشاركهم به كمحتوى، لذا وبمناسبة يوم ميلادي سافرت إلى مصر وقابلت واحد من أفضل المنتجين الموسيقيين “وزه”، وقمنا بالتعاون في هذا العمل الذي جمع ما بين اللهجة المصرية والسعودية، والتي حملت طابع مرح، وحققت الأغنية أصداء جيدة في المملكة ومصر.

ما هي خططك الحالية وعلى ما ينصب تركيزك في الفترة القادمة؟

لدي أكثر من مخطط في الوقت الحالي، وينصب تركيزي على مجال الأعمال، كما أنني أسعى دائمًا على انتقاء محتوى عالي الجودة لتقديمه للمتابعين، لذلك قل نشاطي نوعًا ما في الآونة الأخيرة، كما أقوم حاليًا بالتحضير لسلسلة يوتوبية تهتم بمجال السفر والسياحة.

ختامًا، الق نظرة على العازفة السعودية ميّان أكرم تُطرب ياسمينة بألحان النجومية والنجاح.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية