Yasmina

انتقد حبيبها ماكياجها أمام الآخرين...فهكذا ردّت عليه!

انتقد حبيبها ماكياجها أمام الآخرين...فهكذا ردّت عليه!

لا نبالغ إذا قلنا إنّ 90% من النساء يفكرن بالرجال عندما يضعن الماكياج، ويحرصن على أن يظهرن جميلات ومتألّقات في عيونهم! فكيف هي الحال مع الرجل الذي تحبّه المرأة وتنوي الزواج منه. موقفٌ محرج تعرّضت له إحدى قارئات ياسمينة شاركتنا بتفاصيله وسألتنا النصح والمساعدة!

قبل خطوبتهما بأيام قليلة، لبيّا دعوةً لسهرة عائلية، مرّ لأخذها أمام المنزل، ولم يعلّق كثيراً على مظهرها، لم تكن مرتاحة للنظرة التي وجّهها إليها عند صعودها في السيارة، فهو غالباً ما ينظر إليها بحب وإعجاب، هذا الإحساس تبدّد بعد القليل من الوقت، وظنّت أنّ ما شعرت به لوهلة مجرّد أفكار نسائية لا أهمية لها. بعد حوالى ساعة من وصولهنّ إلى السهرة، وخلال جلوسهما وسط مجموعة من الأصدقاء، سألته بهمس ما إذا كان منزعجاً من أي شيء، فهي تشعر أنّه ليس على ما يرام، ليجيبها بصوت عادي سمح للآخرين سماعه: " ما يزعجني هو ماكياجك"!

الإجابة نزلت على صديقتنا كالصاعقة، فآخر ما كانت تتوقعه أن يعبّر عن رأيه السلبي بإطلالتها أمام الناس غير آخذ في الاعتبار مدى الجرح الذي فعله، وغير مدركٍ كم أنّ هذه الكلمة مؤذية لأي إمرأة من الممكن أن تسمعها في يوم. تلا كلمته صمتاً مطبقاً وشعرت أنّ الجميع بانتظار ردّها، تماسكت وحاولت عدم إظهار انهيارها الداخلي، وجّهت إليه ابتسامة نابعة من القلب وقالت له" ربما لم يعجبك ماكياجي، ولكنك تحبّني في كل أحوالي"ـ لتطبع قبلة على خدّه، وتجبره على الفعل بالمثل!

نعم لقد أنقذت الموقف، ولم تسمح لكرامتها أن تتأذّى أكثر أمام أصدقائها، ولكنّها عرفت كم جرحها، وكم من الوقت الطويل ستأخذ لتسامحه. إعتذاراته، إعترافه بالخطأ، إحساسه بالذنب الكبير عندما واجهته بعد السهرة خطواتٌ لم تفلح معها، حتى الورود التي أمطرها بها لاحقاً! هي اليوم وبعد أسبوع على الحادثة محتارةٌ في أمرها، ولا تدري ما إذا كانت ستسامحه أم لا! فهل من حل لديكنّ؟!

إقرئي المزيد: الماكياج الذي يُعتمد للرجال على التلفزيون....خطواتُ ستفاجئك!

مواضيع ذات صلة

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!
إختبار الشخصية

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!