Yasmina

بالصورة، تغيّر واضح طرأ على إبتسامة كيندال جينر... هل فقدت جمالها الطّبيعي؟

بالصورة، تغيّر واضح طرأ على إبتسامة كيندال جينر... هل فقدت جمالها الطّبيعي؟

تُعتبر كيندالجينرمن أجمل النجمات الشابات اللواتي عُرفن بإطلالاتهن العصرية والمكتملة، فهي لا تتمتع فقط بجمال ساحر إنما بقوام رشيق وشخصية مميزة جداً، ما جعل منها قدوة تتمثل بها الشابات العصريات ليبقين على إطلالة مثالية تليق بهن. لكن وفي إطلالتها الأخيرة على السجادة الحمراء، بدت إبتسامة كيندال غريبة جداً، وخالية من السحر والنعومة. ما هو التغيّر الذي طرأة فجأة على إبتسامتها وهل فقدت بذلك جمالها الطّبيعي؟! شاهدي الصورة مع ياسمينة واكتشفي بنفسك.

على الرّغم من مشكلة حبّ الشباب التي تعاني منها كيندال والتي على الرّغم من طبقات الماكياج لم تستطع إخفاءها كما يجب، كان لا بدّ من التّعليق على إبتسامتها التي بدت مختلفة تماماً عن السابق، وخالية من النعومة والسّحر.

بالصورة، تغيّر واضح طرأ على إبتسامة كيندال جينر... هل فقدت جمالها الطّبيعي؟

على ما يبدو أن كيندال خضعت لعميلة تكبير الشفاه مرة أخرى، وهذه المرة لم تنجح في إبراز جاذبيتها، بل وبدلاً من أن تمنحها مزيداً من الجمال، خطفت منها الإطلالة الطّبيعية والمشرقة التي لطالما تمتعت بها.

يُذكر أن كيندال اختفت عن الأضواء في سنّ المراهقة لفترة زمنية طويلة، لتعود بعدها بإطلالة مختلفة. وقد رُجّح آنذاك أن سبب الإختفاء يعود لخضوعها لبعض التعديلات الجمالية التي تمثّلت بتعبئة الشفاه، وجفون العين الثابتة. هذه الخطوات البسيطة نجحت فعلاً في إبراز جمالها الشبابي والطبيعي من دون أن يظهر ذلك الى العلن. والسؤال يبقى... هل خضعت كيندال هذه المرة لعملية تكبير الشفاه كردة فعل عكسية على مشكلة حبّ الشباب التي تعاني منها أم أن ذلك حصل صُدفة لتكون النتيجة: إطلالة كارثية فعلاً!

إقرأي المزيد: الغولدن غلوب يفضح عيوب بشرة كيندال جينر..الصور تذهل كل الحضور!

مواضيع ذات صلة

كارمن بصيبص: أبوح لك بأسراري وهذه هي المرأة التي تستفزّني
لايف ستايل

كارمن بصيبص: أبوح لك بأسراري وهذه هي المرأة التي تستفزّني