بعد اكتسابها الوزن سيلينا غوميز تقدم نصائح لتتقبل كل فتاة جسمها كما هو

مصدر الصورة: حساب سيلينا غوميز على انستغرام selenagomez@

أثار اكتساب سيلينا غوميز الوزن الجدل على صعيد عالمي، وذلك أقلق الكثير من المتابعين الذين أشاروا إلى أنّ ذلك يعود إلى معاناتها من مرض صحيّ لم تكشف عنه، خصوصًا وأنها من النجمات اللواتي عانين من الاكتئاب وتخطّينه، إضافة إلى معاناتها سابقًا من داء الذئبة الحمراء.

ias

النجمة الأميركية تعاملت مع الوزن الزائد بكل ثقة، واستغلّت ذلك لتكون مرّة جديدة، ملهمة لكلّ من يشعرن بالخجل من شكل جسمهن، من خلال مشاركتهنّ بنصائح معتمدة على عدّة طرق ساعدتها للافتخار بنفسها وتغيير المعايير النمطية للجمال.

التحدّث عن الرفض بثقة

تعرّضت سيلينا غوميز لكمّ كبير من الانتقادات السلبيّة، ما تسبّب بمعاناتها من أزمة نفسية أثّرت على صحّتها الجسديّة، وحينها، قررت التحدّث عن الأمر بكل ثقة، والغاية ليست إثارة شفقة الناس عليها، إنما إثبات أنها قادرة على التعامل مع الأمر بشجاعة.

عدم الاكتراث لآراء الآخرين

هذه النصيحة هي من أهم الخطوات لتعزيز الثقة بالنفس، وقد اشارت غوميز في لقاء لها مع إحدى المجلّات، إلى أنّ وزنها يتقلّب كثيرًا بسبب صراعها مع داء الذئبة وزراعة الكلى، ولكنّه تعلّمت أن تثق بنفسها وتعزّز حبّها لذاتها، وألّا تكترث لآراء الآخرين، ومن هذا المنطلق ابتكرة علامة مكياج Rare Beauty، ويعني اسمها “الجمال النادر”.

الابتعاد عن الانترنت

تتسبّب معايير “المثاليّة” التي يروّج لها مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي، قلّة ثقة لمن لا يمتلكنها، ولذا، الابتعاد عنها أمر في غاية الأهمية لمن يريد تعزيز ثقته بنفسه، لأن مقارنة نفسكِ مع الآخرين له تأثير سلبيّ عليكِ. سيلينا أكّدت أن الابتعاد عن الانترنت حسّن حالتها النفسيّة، وساعدها بأن تحبّ نفسها أكثر، بغض النظر عن شكل جسمها.

الوعي تجاه ما نركّز عليه

تشدّد سيلينا غوميز على ضرورة أن نكون أكثر وعيًا تجاه ما نركّز عليه في الحياة، وعدم التقيّد بمعايير الجمال المثالية التي يتم الترويج لها على مواقع التواصل الاجتماعي، فهي مزيّفة. من هنا، ضرورة الافتخار بما نمتلكه من مقوّمات، تمامًا كما تقوم به النجمات الممتلئات اللواتي يحبن أنفسهنّ كما هنّ.

عدم الامتناع عن تناول ما تحبّه

لا تدعي شكل جسمكِ يمنعكِ من تناول الوجبات التي تحبّينها، وإن كانت غير صحيّة، ولكن هذا لا يعني أن تكثري منها. سيلينا غوميز لم تدع وزنها يؤثّر على حبّها لذلك، فقد قالت مرة في فيديو نشرته: “بصراحة، لم أعد أهتمّ بوزني، أنا مثاليّة كما أنا، أحاول الحفاظ على رشاقتي، لكنني رغبت بتناول الطعام من مذعم جاك إن ذا بوكس، فطلبت شطيرة دجاج حارة، وحلقات البصل، و4 شطائر تاكو و3 لفائف بيض”.

أخيرًا، نذكّركِ بضرورة اتباع نظام غذائيّ صحيّ، وممارسة التمارين المسليّة التي تحرق الدهون، وإن كنت مقتنعة بشكل جسمكِ، لأنّ المأكولات غير الصحية والكسل يتسببان بمعاناتكِ من أمراض عدّة لاحقًا.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية