بيتر كوبينغ

ولد Peter Copping في أكسفورد، شكّل تصميم الأزياء لديه حلماً، بدأفي طفولته  بتصميم فساتين الدمى الخاصة بشقيقته، مع الدقة في تنسيق الأقمشة، فقادته موهبة الصغر إلى سانت مارتينز المركزية والكلية الملكية للفنون في لندن. تدرّب في سنواته الدراسيّة الأولى لتصميم الأزياء كريستيان لاكروا، ثمّ بعد التخرّج، عمل لدى سونيا ريكيل ثم لويس فويتون، لينتقل إلى  مارك جاكوبز في بداية العام 1997، ويتولى إدارة الأزياء النسائيّة في الدار. ويدخل في العام 2009 إلى دار نينا ريتشي، محققاً النجاحات المذهلة، التي جعلت اسمه يتحوّل إلى ماركة لافتة. 

ias

 

عرف بيتر كوبينغ بعصريّته الأنيقة، التي تصل إلى الجنون، وتعود إلى الكلاسيكيّة لاحقاً، ليجده النقاد المصمم الذي يسيطر على التصميم الذي يوقّعه بإسمه، والبعض وصفه بأنّه لا يقاوم، وهو الذي يعرف بحبه لمعرفة الحضارات المختلفة وتطويعها في خدمة الموضة والأزياء. هذه الأناقة جذبت نجمات جميلات في هوليوود أبرزهنّ ديان كروغر، وجوليان مور. 

 

بعد وفاة المصمم وسكار دي لا رنتا في أكتوبر 2014، تمّ اختيار بيتر ليتولى منصب مدير الدار، في تأكيد على أنّه يدرك إدارة ماركة عصريّة بعد سنوات خبرته الذهبيّة، إلى جانب إيلائه تصميم الأكسسوارات أهميّة قصوى، وهو ما تحتاجه الماركة بقوّة.  

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية