بين رائحتك الطبيعية وعطرك الثمين... ما الذي يفضله الرجل عليك؟

إن الرائحة والعاطفة هما عنصران مترابطان بشكل وثيق، فرائحة المرأة هي مفتاحها لقلب الرجل وسلاحها الأقوى لجذبه وإيقاعه في الحب والاثارة.

ias

وقد أثبتت الدراسات أن الروائح المنبعثة من المرأة قادرة على إشعال رغبة الرجل بالتقرب منها واطلاعها على مشاعره تجاهها، وذلك لأن مركز العاطفة وحاسة الشم يتواجدان في منطقة مجاورة من الدماغ، وهذا ما يفسر تأثير الواحد على الآخر.

ولكن ماذا يقصد العلماء برائحة المرأة: أهي رائحة الجسم الطبيعية أم رائحة العطر الاصطناعي؟ وبين هذين الاحتمالين ماذا يفضل الرجل فعلاً؟

(تعرفي على أحدث العطور العالميّة لإطلالة أنيقة وراقية)

أوضح خبراء العلاقات والزواج أن الرائحة الطبيعية التي يصدرها الجسم خصوصاً في مراحل الخصوبة هي الأكثر جذباً للرجال، وقد توصلوا الى هذا الاستنتاج بعدما لاحظوا ارتفاعاً واضحاً في معدل الهرمونات الذكرية نتيجة التفاعل مع رائحة المرأة.

وفي هذا السياق، أشار المتخصصون في هذه الدراسات أن رائحة جسم المرأة المسؤولة عن هذا التأثير هي رائحة غير واضحة أو قوية، لكنها منعشة وتوحي بالنظافة والحيوية والنشاط.

وبالتالي، فإن استخدامك للعطور الجاهزة والثمينة قد لا يجدي بقدر الاعتماد على الروائح الطبيعية التي يفرزها جسمك وتبنعث عبر مسامات بشرتك، فهي قادرة على اشعال نار الحب والهيام في قلب زوجك دون أن تدري أو أن تحاولي جاهداً لذلك.

اقرئي المزيد: رشّي عطرك بهذه الطريقة، واخطفي قلب أي رجل تريدين!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية