تطبيق الماكياج باليد ليس خطير كما يُشاع

اعتادت النساء تطبيق ماكياج الوجه بأيديهن، فكن نرى أمهاتنا يطبّقن ظلال العيون بإصبعهن وكذلك الكونسيلر وكريم الأساس ليتركن أحمر الخدود فقط للفرشاة. ومع الوقت ظهرت بعض النّظريات لتشير الى أن وضع الماكياج باليد يساهم في تعزيز الفيروسات ونشر البكتيريا التي تختبئ تحت الأظافر وبين مسامات الجلد. هذا الأمر دفع النساء إستبدال اليدين بالفراشي والإسفنجات المصنوعة خصيصاً للماكياج. لكن في المقابل، هل صحيح أن اليد تضر البشرة؟! إكتشفي الحقيقة مع ياسمينة وابقي دائماً محافظة على إطلالة مثالية.

ias

إذاً في السنوات الماضية، ذيع صيت أن اعتماد ماكياج البشرة باليد يؤدي الى انتشار البكتيريا ما يسبب ظهور حبّ الشباب الملتهبة وانتشار الرّؤوس السّوداء. إلا أن الحقيقة تكمن في أن شعيرات فراشي الماكياج وإسفنجة الـ Beauty Blender بإمكانها أن تكون بيئة خصبة لتحيا فيها البكتيريا، وذلك لأن الشّعيرات تمتص زيوت الوجه وجلده الميت لتتفاعل مع الرّطوبة بشكل سلبي ما يؤدي الى نمو البكتيريا وتكاثرها. إكتشفي أيضا مستحضر غير متوقّع مثالي لتنظيف فراشي الماكياج

في المقابل، صحيح أن اليدين تحتوي أيضاً على أعداد هائلة من البكتيريا، إلا أن غسلها جيداً قبل وضع الماكياج يفي بالغرض لتتمكني من تطبيق الماكياج وأنت مطمئة. إضافة الى ذلك، تساعد أصابع اليدين على تدليك البشرة جيداً وايصال كمية التغطية اللازمة الى زوايا الوجه بشكل صحيح ومثالي.

لذلك، تنصحك ياسمينة إن كنت معتادة على هذه الطّريقة وتخافين من البكتيريا الموجودة على الأيدي، الا تتوقفي عن فعلها لأن غسل اليد يكون كفيلاً بتأمين النظافة التي تحتاجها البشرة، أما في حال كنت معتادة على فراشي والـ Beauty Blender، فتنصحك ياسمينة بعدم الإكتفاء بغسلها فقط، بل عليك تجفيفها جيداً من خلال تعريضها لحرارة الشمس المطهّرة.

إقرأي المزيد: بالصور: تجاعيد إيفانكا ترامب تظهر بوضوح في غياب المكياج!

تطبيق الماكياج باليد ليس خطيراً كما يُشاع

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية