تيفاني تطلق "روبيدو" إلي النور

عارضات تيفاني اَند كو

إحتفاءاً بالذكري 175 لتأسيس الشركة, كشفت "تيفاني اَند كو" في الثالث من إبريل الحالى عن معدن ثمين جديد لصياغة الحلي و المجوهرات, أطلقت عليه اسم "روبيدو", في إنجاز هو الأول من نوعه فى تاريخ الشركة. وقد اتخذ المعدن الثمين الجديد مكانة مرموقة بين أنفس المعادن المعروفة وأجملها علي وجه الأرض. وتعني كلمة روبيدو اللاتينية في فلسفة الكيمياء العائدة للعصور الوسطى "الحمرة". وكانت هذه الكلمة تطلق علي أكبر الإنجازات وأهمها, سيما عندما كانت المادة والروح تتحدان لابتكار شئ ذو جمال فريد.

ias

التقت ياسمينا بنائب رئيس "تيفانى " للأسواق الناشئة "لوران كاتالا", حيث دارالحوار معه كالتالي:

مم يتكون هذا المعدن الثمين؟
إنه يزاوج بين ثراء الذهب وتألق الفضة ودفء النحاس. كما يتسم بخفة الوزنوالقوة.

لماذا اختارت "تيفاني" مدينة دبى تحديداً لإطلاق "روبيدو"؟
دبي تمثل سوقاً عالمياً متعدد الجنسيات, وهي مدينة سياحية  من الدرجة الأولي. وبوجودنا هنا فنحن لا نخاطب فئة بعينها وكذا الحال في الموديلات و الأسعار. حيث تتميز حليَ "تيفاني اَند كو" بالتنوع في الأذواق و الأسعار أيضاً, لذلك يمكن لأي شخص يدخل معرضنا أن يشترى ما يحلو له دون التقيد بأن يكون من الأثرياء ليقتني قطعة منها.

ماذا عن أسعار المعدن الجديد؟
يتراوح سعر القطعة من "رابيدو" ما بين 890 إلي 53.000 درهماً. وهذا يؤكد نظريتنا في تمكين جميع الفئات من اقتناء "تيفاني".

ما الذي يميز معدن "رابيدو" عن الذهب و الفضة؟
يتميز "رابيدو" بلونه المائل للحمرة لذا فهو يناسب كل الأوقات والمناسبات, سواء ملابس النهار الكاجوال أو ملابس السهرة. يمكنك ارتداء نقس القطعة طوال اليوم في مناسبات مختلفة محافظة علي نفس الأناقة والتألق, بعكس الذهب والفضة, كل منهما له استخدامه.

لاحظت وجود توقيع إضافي علي القطع الجديدة فما هو سر هذا التوقيع؟
نعم هو توقيع خاص بمناسبة احتفالنا بالذكرى 175 لتأسيس الشركة.

وفي نهاية حفل الإفتتاح قدم كل من  "لوران كاتالا" و "غادة القارى" مديرة التسويق شرحاً لفكرة اختيار هذا المعدن الثمين وتكوينه, تبعه عرضاً لمجموعة القطع الجديدة. 

 

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية