بين الـ 30 و الـ 50: جنيفر لوبيز تزداد شبابًا بدلا من العكس

Source: David Fisher/REX/Shutterstock and Getty Images

تُظهر الكثير من الصور أن جنيفر لوبيز تزداد شبابا في ال 50، إذ تبدو أجمل ممّا كانت عليه في عمرها الثلاثين، وذلك يعود إلى اسلوب الحياة الصحي الذي تتبعه، وبالطبع حرصها على تطبيق روتين العناية بالبشرة واعتمادها تقنيات تجميل تشد البشرة.

ias

في صيف هذا العام، ستبلغ النجمة جنيفر لوبيز عامها الـ 53، ولكنها تبدو أصغر من ذلك بحوالي 20 عامًا، حيث أنّ وجهها يخلو من اي تهّلات أو تجاعيد أو تصبّغات وغيرها من علامات التقدّم بالسن.

جميلة أكثر مما كانت عليه في عامها الـ 30!

ما زالت جنيفر لوبيز في غاية الجمال رغم تقدمها بالسن، وحتّى أكثر مما كانت عليها في سنوات شبابها، فهي أجرت حقن الفيلر وعمليات تجميل لتغيير رسمة حدود وجهها وإبراز ملامحها بطريقة أجمل، ومن الواضح أيضًا أنّها شدّت عينيها للخارج ورفعتهما.

أسرار جنيفر لوبيز لإطلالة شابة

النظام الغذائي الذي تعتمده جنيفر لوبيز يساعدها بالحفاظ على جسم رشيق، صحّة جيّدة، وإطلالة جماليّة شابة، إذ تكثر من تناول الخضار والأطعمة الغنيّة بالبروتينات. كذلك، هي تمارس التمارين الرياضيّة، وهذا الأمر يمنحها جسمًا رشيقًا، وفي الوقت نفسه يعزّز الدورة الدمويّة في جسمها، الأمر الذي ينعكس بصورة إيجابيّة على بشرتها.

كذلك، تُكثر جنيفر لوبيز من شرب العصائر الطبيعيّة المعدّة من الفاكهة الغنيّة بالفيتامينات والعناصر المفيدة للبشرة والشعر، وتبتعد عن العادات السيّئة التي تسرّع ظهور الشيخوخة، وهذه الخطوات في الإجمال، تعتمد عليها نجمات يشتهرن باتباع لايف ستايل صحي.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية