جويل مردينيان : لا أستمتع بوقتي مع زوجي وأفتقد العاطفة

الصورة من حساب كمال على إنستغرام

لا أستمتع بوقتي مع زوجي وأفتقد العاطفة هذا ما قالته جويل مردينيان عندما حلَّت وزوجها كمال في برنامج ABtalks مع الإعلامي الكويتي أنس بوخش.

ias

لا يُعتبر هذا هو التصريح الوحيد الذي كشفته جويل التي ظهرت سابقًا في مقابلات وأزاحت الستار عن تفاصيل حياتها الزوجية، بل في هذه المقابلة التي يمكننا وصفها بالشفافة، عرفنا الكثير من حياة جويل مع زوجها.

تريد إسترجاع الثقة

في أوّل المقابلة، كشفت جويل أن كمال زوجها غير عاطفي البتة وأنها تفتقد هذا الأمر في علاقتهما مشيرةً أنه من النادر أن يُعبر عن مشاعره أو يهتم بالأمور العاطفية العميقة التي تشاركها معه، إلا أن أنس أنقذ الموقف وشرح لها أن أغلبية الرجال يُفضلون عدم التعبير عن مشاعرهم وإخفائها بسبب طريقة التربية منذ الصغر.

وللمرة الأولى، إعترفت جويل أنها تحب أول سنتين من زواجهما لأسباب كثيرة منها ثقته بنفسه، شكله الخارجي، وأنه إنسان مرح وأكملت حديثها أن هناك الكثير من الأمور السامة التي حصلت معهم والتي أوصلتها لمرحلة فقدان الثقة بزوجها وأنها تعاني من مشاكل كثيرة في هذه الفترة.

أوضحت جويل أنها تحتاج الى معالج نفسي لعلاج هذه المشكلة لتتمكن من إسترجاع ثقتها وأنها تريد أن ترى علاقتها مثالية مع زوجها!

وأشارت أن أكثر جملة آلمتها من زوجها هي جملة ” ما بقى حأعملها” من دون الكشف عن تفاصيل المشكلة، ورغم الوعود الكثيرة التي وعدها بها أنه لن يعيد هذا الخطأ, أمضى 11 عامًا ييعد نفس الجملة من دون تغيير مما دفع كمال للرد أن لا توجد علاقة زوجية بدون مشاكل وأن من الطبيعي أن يرتكب البشر الأخطاء وأكد أن أساس علاقتهما متين وقوي.

وفي الآونة الأخيرة، كانت جويل قد وثقت رحلتها مع مع عملية Hollywood Lift ذاكرةً أسماء النجمات اللواتي أجرينها!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية