خلطة طبقتها على وجهي يوميًا فأصبح صافيًا خلال أسبوعين فقط

خلطة لصفاء الوجه من الألوفيرا

سأخبركِ عن خلطة لصفاء الوجه طبقتها عليه يوميًا، فلاحظت أن الشوائب التي كانت تزعجني خفّت بنسبة كبيرة وأصبح أكثر نعومة وتألّقًا، ولذا لا بدّ من أن تطبقيها بدورك، كونها من أسرع الخلطات الطبيعية لنضارة البشرة.

ias

تتألّف هذه الخلطة من جل الألوفيرا وماء الورد وزيت الزيتون، وهي مكونات تشتهر بخصائصها المذهلة التي تجعلها من الأهم للعناية للبشرة، فاطلعي في ما يلي على طريقة تحضبرها وفوائدها.

طريقة تحضير هذه الخلطة

استخرجي جل الألوفيرا من 3 أوراق كبيرة من النبتة، وضعيه في الخلاط، ثمّ أضيفي ملعقة كبيرة من ماء الورد وملعقة صغيرة من زيت الزيتون، وبعد مزج المكونات، إحفظيها في مرطبان نظيف في البراد.

خلطة لصفاء الوجه
تتألف الخلطة من الألوفيرا وزيت الزيتون وماء الورد

طريقة تطبيق الخلطة

كلّ مساء، وبعد إزالة المكياج وتنظيف وجهكِ بالغسول المناسب له، دلّكي وجهكِ بالمزيج واتركيه لمدّة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق، قبل غسل وجهكِ بالماء وتطبيق الكريم المرطّب.

فوائد هذه الخلطة

جل الألوفيرا هو من المكونات الموجودة في المنتجات الجمالية، نظرًا لفوائده المتنوعة. فهو يرطّب البشرة بعمق ويزيل عوارض الجفاف، ويخفف مختلف المشاكل الجلدية، مثل حب الشباب والإكزيما والصدفية، ويفتّح أيضًا البقع الداكنة فيوحّد لون البشرة.

أما زيت الزيتون، فهو من أهم الزيوت المعالجة لمشاكل البشرة، لأنه يعزز ليونة الجلد ويؤخّر ظهور التجاعيد، ويغذّي البشرة ويقوي قدرتها على مقاومة أضرار العوامل الخارجية.

وبدوره، يساعد ماء الورد، الذي يعدّ من أهم أنواع التونر الطبيعية للبشرة، على تنظيف الوجه وتطهيره، وبالتالي علاج مختلف المشاكل فيه، مثل الالتهاب الناتج عن حبّ الشباب، إضافة إلى أنه يرطب البشرة، يوحّد لونها ويعزّز نضارتها وإشراقتها.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية