داكوتا جونسون

هي إبنة الممثلّة ميلاني غريفيت والممثّل دوون جونسون، من مواليد تكساس في الرابع من أكتوبر في العام 1989، درست في كاليفورنيا، وعشقت الرقص في الصغر، متأثرّة بالجو الفني العام التي نشأت به، بدأت بتصوير الحملات الإعلانية ودخلت مجال عرض الأزياء في عامها الثاني عشر، وتحديداً لمجلة Teen Vogue.

ias

دورها الدرامي الأوّل تمّ في العام 1999 في Crazy in Alabama إلى جانب والدتها ميلاني، وأختها غير الشقيقة ستيللا بانديراس، ومن إخراج زوج أمّها الممثل أنطونيو بانديراس، فلاقى العمل العائلي الطابع النجاح اللافت. بعد تخرّجها من الثانويّة بدأت بالعمل في التلفزيون، وشاركت في فيلم The Social Network وفي Beastly وتتالت العروض على الممثلة الشابة ذات الملامح الناعمة.

في مارس 2012، أدت دوراً لافتاً في السلسلة الكوميديّة Ben and Kate، وظهرت لاحقاً في Need for Speed في العام 2014، غير أنّ فيلم 50 Shades of Grey هو حتماً العمل الأهم في مسيرتها المهنيّة، والمقتبس عن قصّة تحكي عن الساديّة، فالشابة التي عرفت بدور أناستازيا أعربت عن فخرها بهذا الدور الجريء، ولم تعتبر نفسها ضعيفة فيه، رافضة آراء الناس التي جاهرت بذلك، بل كانت أقوى من البطل نفسه.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية