دلائل غامضة تشير إلى الخيانة الزوجية

الخيانةالزوجية ودلائل تشير اليها

تحدث الخيانة الزوجية بين العديد من الأزواج، ويمكن ملاحظتها غالبًا من خلال دلائل تشير إلى ذلك، سواء كانت من طرف الزوج أو الزوجة.

ias

الخيانة إن تكرّرت، تكون من الإثباتات على أنّ العلاقة لن تستمرّ، ولكن في حال تداركها منذ البداية ومعرفة أسبابها، يظلّ الأمل بتحسين العلاقة موجودًا. فإذا لاحظت أي من الإشارات التالية، جدي الحل بأسرع وقت.

استخدام الهاتف بالسرّ

في حال لاحظتِ أنّ زوجكِ يقوم بمحادثات سريّة على هاتفه، ويحاول أن يخفيه عنك، ويكون في حذر دائم كي لا تتصفّحي محتواه، فهذا قد يكون دليلًا على أنّه في علاقة مع امرأة أخرى، إلّا إذا كان يقوم بذلك لأسباب مقنعة، مثل أمور متعلّقة بالعمل.

إخفاء الهاتف قد يكون دليلا على الخيانة
إخفاء اهاتف قد يكون دليلًا على الخيانة

التهرّب من إمضاء الوقت معكِ

يرتبط قيام الشريك بهذا الأمر بأمور عدّة، من بينها عدم الشعور بأي مشاعر حبّ تجاهكِ، أو دخوله في علاقة سريّة مع امرأة أخرى تثير إعجابه. لإصلاح ذلك، من الضروري أن تتّبعي طرقًا لجذب الزوج إليكِ بعد فقدان اهتمامه بكِ، مع العلم أن عدم نجاحك بذلك لا يجب أن يحبطك، أو يُشعرك بأنّك الملامة على الأمر.

الاهتمام بمظهره على غير عادة

في حال لاحظتِ أنّ زوجكِ يكثر من شراء الملابس الجديدة، والاهتمام بمظهره الخارجيّ كثيرًا، ويضع العطر يوميًّا، ولم يكن ذلك في عاداته، فهذا قد يدلّ أيضًا على أنّه يخونكِ.

اختفائه من دون مبرّرات

من الضروريّ أن يبرّر كلّ طرف للآخر في العلاقة الزوجيّة، سبب غيابه قبل حدوثه، وبعده إن تمّ ذلك بشكل طارئ، وفي حال تهرّب زوجكِ من ذلك، فهذا لا يعني إلّا أمرًا واحدًا عزيزتي…

الكذب المستمرّ

الكذب على الشريك لا يعني إلّا أمرًا واحدًا، وهو إخفاء أمر قد يتسبّ[ بإحداث خلاف كبير معه. قد يكون الكذب أحيانًا مبرّرًا لأمور منطقيّة، ولكن قيام الزوج بذلك مرارًا قد يكون دليلًا أكيدًا على أنّه يخونكِ.

الخيانة هي من أكثر العوامل المسبّبة للطلاق، ومهما كان العامل الذي دفع بالشريك للقيام بذلك، لا يكون أبدًا مبرَّرًا، ولذا، نشدّد على ضرورة مصارحة الشريكين لبعضهما البعض دائمًا في حال وجود أي أمر يزعج الطرف الآخر، لإيجاد حلّ سريع قبل حدوث الخيانة.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية