Yasmina

ربيع كيروز حكاية مسيرة 20 سنة من التميّز والإبداع وجديده متجر رائع في بيروت!

المصمم العالمي ربيع كيروز يفتتح متجرا جديدا في بيروت

20 سنة من الإبداع والتميّز والنجاح والمسيرة مستمرّة مع المصمّم اللبنانيّ ربيع كيروز الذي علم كيف يخطو، منذ البداية، في عالم الموضة خطوات ناجحة وثابتة ولامعة فاختار باريس انطلاقة لشهرته العالميّة والمنتشرة من دون أن ينسى بيروت، مدينته التي يحبّها والتي لم يبخل يوماً عليها ويحرمها من إبداعه.

ديكور رائع يعكس اسلوب ربيع كيروز

20 سنة من الإبداع وربيع كيروز استطاع أن يكون اسماً مميّزاً في عالم الموضة لا سيما حين نتكلّم عن فنّ الخياطة المتقنة والأسلوب المينيماليّ الرائع والبساطة وروعة الألوان وفخامة الأقمشة.

متجر جديد رائع لربيع كيروز في بيروت

20 سنة من التميّز وربيع كيروز لم يقدّم ولو خطوة واحدة ناقصة إنما كان النجاح حليفه دائماً وجديده اليوم متجراً رائعاً جداً في بيروت ونقلة من متجره الذي لطالما عرفناه في منطقة " ميناء بيروت " ليكون العنوان الجديد منطقة الجميزة وتحديداً مبنى أو قصر داغر الذي يعكس هندسة رائعة تعود وتجسّد فنّ القرن التاسع عشر.

اليك لمحة عن اجمل ازياء ربيع كيروز

من هذا المكان الجديد، لا يمكن إلا أنّ نشعر بأسلوب ربيع كيروز وحبّه الدائم والذي يظهره دائماً في مجموعاته، حبّه نحو مزج الأسلوب التقليديّ بالأسلوب العصريّ والأسلوب الذي يعكس حضارة الشرق بالغرب.

تصاميم ملفتة من ربيع كيروز

من هذا المكان الجديد المليء بالزخرفات والرسومات على الجدران والثريات، تستمتعين باكتشاف جديد أزياء ربيع كيروز، هذه التصاميم التي عشقناها بألوانها الصاخبة والقويّة وقصّاتها التي لا تشبه المكان إنما التي تشكّل معه لوحة فنيّة رائعة أساسها هذا المزيج الإبداعي المميّز الذي نجح في ابتكاره ربيع كيروز.

ازياء بالوان ملفتة من ربيع كيروز

" كنت أبحث عن مكانٍ موحّد يجمع طاقتي كلّها وبالصدفة اكتشفت هذا المكان الذي قصدته للمرّة الأولى بهدف زيارة معرض يقام فيه ومنذ اللحظة الأولى شعرت بأنّه المكان المنشود." ربيع كيروز

من هذا المكان، اختار كيروز أن يحتفل بعشرين سنة من النجاح فارتأي أن يكون هذا المبنى متجراً له وكذلك مشغله في بيروت.

إقرأي المزيد: إبداع ربيع كيروز يشرق مع عودته إلى عالم الأزياء الراقية الباريسيّ!

مواضيع ذات صلة

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!
إختبار الشخصية

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!