"ريميل لندن" تنضم إلى برنامج LEAPING BUNNY: خطوة تفخر بها الماركة الرائدة في عالم الجمال!

Source: www.rimmellondon.com

“ريميل لندن” تقفز فرحاً! لقد أضحت علامة العناية بالجمال الشهيرة الآن، جزءاً من برنامج “Leaping Bunny” العالمي الخالي من القسوة، وهو ما يعني أنّ كل منتجاتها باتت معتمدة من قبل “Leaping Bunny”. من الآن وصاعداً، لم يعد يتوجّب عليكِ الاختيار ما بين العناية بالجمال الذي ترغبين فيه أو القيم التي تؤمنين بها.

“ريميل” التي تؤمن بالجمال من دون أي تنازلات أي الجمال الطبيعي والعملي والخالي من القسوة. وباعتبارها واحدة من أكبر العلامات التجارية العالمية في مجال العناية بالجمال ومع تواجدها في أكثر من 80 دولة، فإن “ريميل” تفخر باتخاذ هذه الخطوة المهمة من أجل جعل المنتجات الخالية من القسوة في متناول الجميع. وبالإضافة إلى ذلك فإن “ريميل” تلتزم بإنهاء التجارب على الحيوانات في صناعة مستحضرات التجميل.

ومن أجل تحقيق هذا الهدف، عقدت”ريميل” شراكة مع “Cruelty Free International”، وهي منظمة غير ربحية تنشط على المستوى العالمي، من أجل بناء عالم  حيث لا يريد أو يشعر أحد فيه بالحاجة إلى إجراء اختبارات على الحيوانات. ويُعتبر برنامج “Leaping Bunny” الذي تتبناه “Cruelty Free International” المعيار الذهبي لتقييم مستحضرات التجميل ومنتجات العناية الشخصية الخالية من القسوة، وهو ما يعطي أعلى ضمانة بأن الشركة قد قطعت عهداً حقيقياً من أجل المساعدة على إنهاء التجارب على الحيوانات.

معايير صارمة للحصول على هذه الشهادة

إن الموافقة على الحصول على شهادة “Leaping Bunny” من “Cruelty Free International” يتطلب من العلامات التجارية أن تفي بمعايير صارمة تُطبَّق عالميًّا، وأن تلتزم بالقوانين التي تحكم التجارب على الحيوانات. وتتضمّن الموافقة على هذه الشهادة، إجراء فحوصات على سلسلة التوريد الخاصّة بالعلامة التجاريّة للاختبار على الحيوانات، كما تتطلب تدقيقًا صارمًا على سلسلة التوريد للعلامة التجاريّة، بالإضافة إلى عمليّات مراجعة منتظمة ومستقلّة لسلسلة التوريد.

وقالت ميشيل ثيو، الرئيسة التنفيذية لـ”Cruelty Free International”: “بدأنا شراكتنا مع كوتي في العام 2018، ويسعدنا أن ندخل المرحلة الأخيرة من ذلك بموافقة Leaping Bunny على ريميل. إنها حقبة مهمة بالفعل بالنسبة لعلامات تجارية كبرى مثل ريميل لإثبات التزامها بصناعة التجميل القائمة على على أفضل البحوث العلمية. ونحن نرحب بانضمام ريميل إلى عائلة Leaping Bunny!”.

من جهته، قال ستيفانو كيرتي، مدير العلامات التجارية للجمال الاستهلاكي في “كوتي”: “نحن في كوتي، نعلم أن المستهلكين لا يرغبون في إجراء مقايضات؛ إنهم يسعون وراء جمال سهل المنال وطبيعي وخالٍ من القسوة. إن ريميل تمثل نوعاً أفضل من الجمال للجميع، ويسعدني أنها نالت موافقة Leaping Bunny. نحن فخورون بالوقوف إلى جانب Cruelty Free International في هدفها المتمثل في إنهاء التجارب على الحيوانات في صناعة مستحضرات التجميل”.

تمتّعي بمستحضرات ريميل لندن

إبحثوا دائمًا عن شعار “Leaping Bunny” المميّز الذي سيبدأ في الظهور على عبوات “ريميل”. ولكن رغم ذلك، بالإمكان الاطمئنان تمامًا إلى أن جميع منتجات “ريميل” قد تمّت الموافقة عليها بالفعل من قبل “Cruelty Free International” في إطار برنامج “Leaping Bunny”، حتى إذا كنتم لا ترون الشعار على العبوة بعد.

Live the London look. واستمتعوا بجميع منتجات ريميل المفضلة لديكم، لأنّها معتمدة من قِبل “Leaping Bunny”.

وعلى هذا الصعيد، لا بدّ من ذكر أن Rimmel قامت سابقًا بمبادرات عدّة، كما عندما وقفت الى جانب المرأة في وجه التعليقات الإلكترونية المسيئة لها، وأثبتت حضورها في الدول العربيّة في أكثر من مرة، كما عندما أطلقت مجموعة أحمر الشّفاه الحصرية بالشرق الأوسط.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية