سافانا، الفنانة الأوروبية ترسم لوحات إسلامية مميزة

لايف ستايل · عبير عقيقي · 12.03.2014
سافانا، فنانة أوروبية تُحيي مفهوم الفن الإسلامي في لوحاتها
من لوحات سافانا الفنية
تقدم سافانا ثناء للإسلام من لوحاتها الفنية
سافانا، فنانة أوروبية تُحيي مفهوم الفن الإسلامي في لوحاتها
لوحات سافانا تكسر الحواجز الثقافية عالمياً
رسومات الفنانة سافانا ترسم خطاً مميزاً
01
/06
سافانا، فنانة أوروبية تُحيي مفهوم الفن الإسلامي في لوحاتها
من لوحات سافانا الفنية
تقدم سافانا ثناء للإسلام من لوحاتها الفنية
سافانا، فنانة أوروبية تُحيي مفهوم الفن الإسلامي في لوحاتها
لوحات سافانا تكسر الحواجز الثقافية عالمياً
رسومات الفنانة سافانا ترسم خطاً مميزاً

بينما ينشغل معظم الفنانين في التركيز على ثقافتهم الخاصة، اختارت سافانا خطاً مميزاً ومختلفاً في التعبير عن فنّها. فعلى غرار الآخرين، حصرت الفنانة الفرنسية الأصل كل تركيزها على تقديم ثناء للإسلام من لوحاتها الفنية، محطّمةً بذلك الحواجز الدينية والثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة بخاصةٍ في آخر أعمالها التي حملت عنوان "إسلام"- المجموعة المطلّقة، ونجحت في جذب الناس من بيئات وخلفيات مختلفة من خلال رسالة السلام التي كان لها تاُثيرٌ قويٌ في معناها ومضمونها.

** لوحة "موناليزا العرب" في أبوظبي**

والجدير بالذكر أنّ سافانا مقيمة في الإمارات منذ شهر تموز 2013، وهي تبلغ من العمر 18 عاماً فقط، وتُعتبر الفنانة غير الإسلامية الأصغر في العالم والتي ألّفت رواية فريدة ومجموعة خاصة من الأعمال الفنية الإسلامية المميزة.

والمُلفت أنّ سافانا تتّخذ من فنها عنواناً لإبراز روعة الإسلام والتسامح الذي تتمثّل به الثقافة الإسلامية. وفي هذا الصدد تقول: "إنّ التعرّف على تقاليد وثقافات مختلفة وتقدير الانفتاح الحضاري يساهمان في نموّ المجتمعات". وتُضيف: "الهدف من مجموعتي الفنية هذه جذب العقول نحو التشجيع على حبّ المعرفة والتفاهم، والحاجة إلى أن نكون أكثر تسامحاً تجاه العالم الإسلامي، والجمال الذي يرسمه عشاق الفن في أعمالهم، وهو ليس حصراً بالمسلمين فقط، بل للناس جميعاً من مختلف الأديان والمعتقدات في هذا العالم".

** 5 أشهر لوحات حول العالم لتزيّن بيتك**

تضمّ المجموعة المطلقة "إسلام" 16 لوحة معبّرة وذوّاقة، تمزج بين الحضارة والحداثة، ينساب منها حسّ الاحترام للإسلام، وتفوق ألوانها المميزة براعة في انسكابها على كل لوحة. بلمستها الخلاّقة، نجحت فيرونيكا جيس باستكمال إبداعات سافانا بلجوئها إلى الخط العربي القديم الذي استُخدِم في كتابة أقدس الكتب "القرآن".

وقد نجح هذا التعاون والتناغم في العمل والرؤية والتصميم المبتكَر في إلهام أعضاء آخرين من المجتمع الفني عالمياً.

** لوحات زيتية ضخمة في فندق أرماني دبي**

خلال فترة تواجدها في فرنسا وسويسرا، تأثرت سافانا بأعمال الفنانين الكلاسيكيين منهم مونيه وليوناردو دي فينتشي. وأثناء انتقالها إلى المملكة المتحدة، أخذها شغفها إلى تقدير الفن الحديث واستوحت إلهامها من بعض الفنانين منهم هارينغ ووارول. وقد شاركت سافانا في وقت سابق في عدد من المعارض في المملكة المتحدة وفازت في مسابقة للفنون.

** لوحة لبيكاسو لأوّل مرة في "اللوفر أبوظبي"**

وأخيراً، لطالما كانت دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يحكمها صاحب سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، مركز اهتمام لعقود عديدة حوّلت هذه المنطقة إلى أرض للفرص حيث يتصدّر الإبداع دائماً الساحة الدولية، فضلاً عن حاكم إمارة دبي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي جعل هذه المدينة عاصمة العالم.

إقرئي أيضاً

مواضيع

  • خلطات
  • خلطات للوجه
  • مشاكل البشرة
  • ماكياج العيون
  • علاقات
  • شنط وأحذية
  • الشخصية
  • أخبار موضة
  • ماكياج الشفاه
  • ماكياج الوجه
  • فساتين أعراس
  • العروس
  • أخبار تجميل
  • أخبار ماكياج
  • أخبار الصحة
  • أخبار أعراس
  • مشاكل صحة
  • ترند اونلاين
  • دروس مكياج
  • فساتين
  • نيوز
  • نصائح موضة
  • صيحات المكياج
  • سوشيل ترند
  • دروس تجميل
  • جميع المواضيع
  • yasminapedia