سعوديون يغيّرون روتينهم في رمضان بالإفطار على كورنيش جدة

لم تبقى سوى أيام معدودة ونودع الشهر الكريم، الذي انقضت أيامه مسرعة تاركة لنا ذكريات تجمع العائلة على موائد الإفطار والسحور، وكالعادة في آخر أيام شهر رمضان يشهد "كورنيش جدة" ازدحام شديد قبل موعد الإفطار، صورة جميلة للعائلات أمام منظر بحر جدة وقت الغروب، أطفال يلعبون وسيدات يرتبن الموائد، الجميع ينتظر إعلاء صوت آذان المغرب. لنتعرف أكثر عن الأسباب التي تدفع السعوديون الى تناول وجبة الإفطار على كورنيش جدة..

ias

تغيير روتين الإفطار في المنزل

على الرغم من ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة ، إلا أن ذلك لم يمنع العائلات من القدوم الى كورنيش جدة لتناول الإفطار. تحضر ربات المنازل طعام الإفطار في وقت مبكر، كما تحضرن العصائر الرمضانية، ليحظين هن وعائلتهن بإفطار على ضفاف بحر جدة، كما يتيح الإفطار على الكورنيش الفرصة للأصدقاء والعائلات في التجمع من دون أي تكلفة. ويجد الأهالي من الإفطار على كورنيش جدة منفس لأطفالهم للعب والتسلية خارج المنزل.

أجواء الإفطار على كورنيش جدة

إفطار بأقل التكاليف مهما زاد العدد

يفضل البعض تقديم الإفطار لزملائهم في العمل وأصدقائهم على كورنيش جدة، فالمنازل غالبا لا تتسع لأعداد كبيرة مما يستحيل تحضير إفطار لعدد كبير من الأشخاص، كما أن من الجميل تناول وجبة الإفطار على منظر غروب الشمس الخلاب.

الاستشعار أكثر بروحانية الصيام

يشعر الكثير من السعوديون بإفطارهم على الكورنيش بروحانية الصيام ،فوجود عدد كبير من الناس من كافة الطبقات الاجتماعية تفترش الأرض وتنتظر الآذان، ومن ثم التجمع لأداء صلاة المغرب سويا، وتقاسم الطعام مع المحتاجين، ينشر مشاعر الإلفة والمحبة بين الجميع.

عائلات تتناول الإفطار على مورنيش جدة

الكورنيش يؤنس وحدة المغترب

يجد المغتربون في الإفطار على كورنيش جدة فرصة لتقاسم وجبة الإفطار مع العائلات، الأمر الذي يجعلهم يشعرون بالأجواء الرمضانية، ويخفف من وطأة الغربة عن الأهل والأصدقاء.

إقراي المزيد:رباعيات يحتضن مجوهرات أربع مصممات سعوديات

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية