سيلينا غوميز في إطلالة مثيرة للجدل بعد كشفها عن مرضها

إنه شهر أكتوبر، الشهر الذي تمّ تعيينه عالمياً لنشر التوعية حول مرض سرطان الثدي وضرورة الكشف المبكر عنه. ولأن الأضواء مسلّطة دائماً على النجمات، تعمد بعضهن إلى إستخدام شهرتهن لدعم هذه القضية.

ias

سيلينا غوميز هي واحدة من النجمات اللواتي إستغلين نجوميتهن لإلقاء الضوء على هذا المرض الخبيث، ولكنها لم تنشر ألبوم يذهب ريعه لأبحاث محاربة السرطان أو إرتدائها للشريط الزهري كي تنشر الوعي، بل تخلّت عن حمّالة الصدر!

سيلينا غوميز تتخلى عن حمالة الصدر
سيلينا غوميز تتخلى عن حمالة الصدر

خطوة جريئة أقدمت عليها النجمة الشابة التي تعرّضت لهجوم منذ فترة قصيرة بسبب الزيادة المفرطة في وزنها، فقد ظهرت للمرة الأولى في لوك جريء تخطّى الخطوط الحمراء وعرّضها للإنتقادات عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

سيلينا التي كشفت منذ فترة قصيرة بأنها دخلت إلى مقّر إعادة التأهيل كي تتعالج من مرض الذئبة، وهو مرض ينشأ حين يهاجم الجهاز المنعي خلايا الجسم، تخلّت عن حمالة الصدر في اليوم العالمي لنزعها تضامناً مع ضحايا السرطان.

إقرئي أيضاً: نجمات شاركن في حملات ضد سرطان الثدي

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية