النجمات قبل وبعد نحت الوجه: تقنية لم تكون متوقّعة

تُظهر صور النجمات قبل وبعد نحت الوجه النتائج غير المتوقّعة لتقنيّة التجميل هذه، حيث أنّها في البداية كانت خيارًا لمن يُردن تنحيف ملامح الوجه، قبل أن تحقّق رواجًا كبيرًا في عالم من يردن تعريض الفك وإعطاء التكاوين حجمًا أكثر بروزًا. وبالمناسبة، هي من التقنيات التي تمنح النجمات إطلالات شابة.

ias

إذًا، نادرات هنّ النجمات اللواتي لم يلجأن لهذه التقنيّة، إذ أنّها بديل مثاليّ لعمليّات التجميل المعقّدة، ورغم أنّها من المفترض أن تجمّلهنّ، إلا أنّّها أفسدت جمال البعض، فـ “كلّ شيء زاد عن حدّه، انقب إلى ضدّه”…

كيندال جينر

تُظهر الصورة أدناه، أنّ وجه كيندال جينر كان مستديرًا قبل أن تُغيّر شكله بتقنيات التجميل التي تنحت الوجه. فبعدها، أصبح ذقنها أطول وفكّيها وخدّيها أنحف، وعينيها مرفوعتين أكثر.

مايا دياب

خضعت مايا دياب لتقنيّة نحت الوجه أكثر من مرّة، ولكن يبدو أنّها لم تكن راضية عن شكلها في أي منها، فبعدما جعلت حنكها أعرض وخديّها أكثر امتلاءً، صدمت الجمهور مرّة أخرى بإطلالة بدى وجهها فيها أنحف إنّما ليس جميلًا على الإطلاق، حيث تعرّضت لموجة كبيرة من التعليقات السلبية.

نادين نسيب نجيم

تغيّر شكل نادين نجيم كثيرًا اليوم عمّا كان عليه في بداية مسيرتها في عالم الشهرة، فهي خضعت لأكثر من عمليّة وتقنية تجميل، من بينها نحت الوجه التي غيّرت الكثير في ملامحها، ويبرز ذلك بوضوح خصوصًا في منطقة الفكين والذقن.

روزي هننغتون وايتلي

تقنيّة نحت الوجه جعلت الممثّلة روزي هننغتون وايتلي أكثر جمالًا وجاذبيّة، فقد أصبحت ملامحها بارزة ومحدّدة بشكل أروع من السابق، والصورتين أدناه تُظهران ذلك.

مارغوت روبي

خضعت مارغوت روبي سابقًا لتقنيّة نحت الوجه لتكون تكاوينه أكثر امتلاءً، ولكنّها لاحقًا استعانت بهذه التقنيّة لتنحّفه، وتجعله أكثر تحديدًا.

ختامًا، نُذكّرك بأننا عرضنا لك سابقًا صورًا من مراهقة النجمات تُظهر الفرق الذي سببته عمليات التجميل.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية