شباب سعوديون يبرزون مواهبهم بعروض موسيقية في حارات جدة التاريخية

المواهب الشابه تستعرض عزفها في حارات جدة التاريخية

وسط بهجة الأداء الموسيقي ومتعة تذوق التاريخ، يستمتع زوار حارات جدة التاريخية بأنغام الموسيقى الرنانة، التي أختار مجموعة من الشباب السعوديون عزفها داخل دهاليز وأزقة تلك الحارات القديمة، ليبرزوا مواهبهم وطاقاتهم أمام المارة الذين التفوا حول تلك الفرق مشجعين ثقافة عروض الشارع الموسيقية.

ias

عروض الشارع يومياً عند مدخل جدة التاريخية

قدمت عروض الشارع مواهب محترفة لشباب سعوديين يجيدون العزف حسب تعبير أحمد بحبوش المسؤول عن عروض الشارع الموسيقية بموسم جدة، وذكر أن الشباب عزفوا بمهارة على خمس آلات موسيقية هي: البيانو، والعود ، والغيتار، والغيتار الكهربائي، والترومبيت، وذلك على مدى ساعتين بشكل يومي عند مدخل جدة التاريخية.

أكثر من 100 شاب وشابة تقدموا للعزف في فعالية جدة التاريخية

تقدم لأداء العزف في هذه الفعالية أكثر من 100 شاب وشابة، وجرى اختيار العازفين بناءً على المهارة وليس الجنس أو العمر، وكان من ضمن العازفين سمير جمدار الذي وجد في هذه الفعالية فرصة لابراز موهبته في عزف البيانو، وصقل مهاراته في العزف من خلال التقاء الجمهور في الشارع بعد سبع سنوات من العزف.

عازفون سعوديون في حارات جدة القديمة
عازفون سعوديون في حارات جدة القديمة

بدون مقاعد أو مسارح ولا حتى تذاكر استمتع زوار المكان بجمال الموسيقى، وعلى الرغم من أنشار ظاهرة موسيقى الشوارع عالميا إلا أنها غير منتشرة كثيرا في الدول العربية، وتختلف مقاصد هواه الشوارع فمنهم من يعزف على أمل أن يلتقي من يتبنى موهبته، ومنهم من يعزف من أجل الكسب المادي أو الحصول على فرصة عمل في مطعم أو مسرح، وأيا كان فلا شك أن وجود هؤلاء الشباب وانبعاث معزوفاتهم يبعث روح الفرح والسرور لقلوب الجميع.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية