في ذكرى عيد ميلادها: هكذا كانت ستبدو ملامح الاميرة ديانا في عمر ال56!

منذ عشرين عاماً تقريباً، فارقت الاميرة ديانا الحياة عن عمر يناهز ال36 سنة وخلّفت ورائها ألغازاً كثيرةً تتعلق بحياتها العاطفية وزواجها الغامض من الامير تشارلز وكذلك حادث السير المروّع الذي أودى بحياتها.

ias

ولكن رغم كل هذه المأساة، لم تقتصر ذكرى الاميرة على المعاناة والبؤس والقصة المحزنة، بل كانت بعد موتها مثالاً للمرأة الناجحة، والشابة الجميلة والانيقة. فذكرها الناس طيلة فترة غيابها بصورة جميلة ونشروا صورها على مواقع التواصل الاجتماعي معتبرين أنها أيقونة في الموضة والجمال والمسيرة الناجحة.

(بالصور، شاهدي كيف غضبت الملكة إليزابيث مما فعلته ليدي ديانا يوم زفافها!)

أما اليوم وقد حلّ ذكرى عيد ميلادها ال56 في الاول من تموز، أعاد بعض الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي احياء الاميرة، وصوّروا كيف كانت لتبدو ملامحها اليوم لو كانت على قيد الحياة في مثل هذا العمر، مستخدمين بالطبع برامج تعديل الصور المتطورة على الانترنت.

في ذكرى عيد ميلادها: هكذا كانت ستبدو ملامح الاميرة ديانا في عمر ال56!

واللافت في الصورة المعدّلة، أن والدة الامير ويليام وهاري كانت لتحتفظ بملامح الجمال والجاذبية رغم التجاعيد البسيطة على وجهها، فهي لطالما تميّزت بمعايير الجمال الطبيعي بعيداً عن عمليات التجميل ووسائل المكياج المختلفة التي تجتاح عالمنا اليوم وتساهم في تغيير أسس جمال المرأة.

اقرئي المزيد: تسجيلات سريّة بصوت ليدي ديانا تفضح تعاسة حياتها الزوجية

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية