مواهب بنات المشاهير: بعيدة عن الوسط الفني وعن مهنة أهلهن

أتيناك في هذا المقال بمواهب بنات المشاهير البعيدة عن الوسط الفني وعن مهنة أهلهن والتي ميزتهن عن غيرهن، إكتشفي أهمها مع ياسمينة.

ias

رغم أن هناك الكثير من أولاد المشاهير الذين ساروا على خطى أهلهن خصوصًا في النجوم الذين ورثوا مهنة التمثيل عن آبائهم، إلا أن هناك فئة اخرى كبيرة فضَلت التركيز على أمور بعيدة عن الوسط الفني

تيا ديب

هي الشابة التي خطفت الأضواء من والدتها والتي فاقتها جمالًا وجاذبية، فتيا ديب إبنة النجمة اللبنانية نوال الزغبي التي ومنذ أول ظهورهاا تُلهم المراهقات بالصيحات المعتمدة اليوم في عالم الموضة، فتيا التي تخرجت منذ فترة قصيرة إختارت عالم الموضة والأزياء بحيث إختارت تخصص تصميم الأزياء الذي يليق بها!

دانا الحلاني

عكس شقيقتا مارتيا التي سارت على خطى والدها عاصي الحلاني وحققت حلمها في الغناء والتمثيل، إختارت دانا الحلاني أن تكون “شيف” يحيث درست هذا التخصص في العاصمة الفرنسية باريس وتشارك معنا دائمًا الوصفات التي تقوم بها.

ليلي أحمد حلمي

رغم أن والديها من أشهر الممثلين في العالم العربي ، إلا أن ليلي إبنة أحمد حلمي ومنى زكي إختارت عالم الرسم بحيث كشفت بأنها أحبت الرسم منذ طفولتها ولاقت دعما وتشجيعا من أهلها.

زينب فياض

أما زينب فياض إبنة هيفاء وهبي التي تثير الجدل في كل مرة بعدما تُقلدها في الإطلالات أو الحركات، لم تسير على خطى والدتها رغم تشابه أوصواتهما وإختارت أن تلجأ الى عالم الموضة والأزياء والتجميل بحيث أصبحت تُروج لماركات ماكياج وأزياء وإفتتحت عيادة خاصة بها بالتجميل في الكويت.

عكس هؤلاء البنات، هناك مشاهير شباب استغلوا شهرة أهلهم وحققوا نجاحات كبيرة!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية