ميغان ماركل في زفافها الأول: إطلالة فاشلة وبعيدة عن الفخامة عكس الثانية!

مصدر الصور: Getty من موقع townandcountrymag

اطلالة ميغان ماركل في زفافها الاول من الممثل والمنتج تريفور إنجلسون لم تعكس أي من صفات الأناقة والفخامة اللتين رافقتاها في زفافها الثاني من الأمير هاري حين أُجبرت على التقيد بقواعد الموضة والجمال المفروضة على الأميرات.

ias

الزفاف الأول لميغان ماركل اختلف كثيرًا عن الثاني، فهو ضمّ 107 أشخاص من أفراد العائلة والأصدقاء، وأقيم على شاطئ ضمن أجواء بعيدة الرقي والملوكية. آنذاك، إطلالتها كانت كارثية، فاشلة لا لقاء لها مع أي من صفات الرقي، والصور التي التُقطت في المناسبة تثبت ذلك.

فستان جميل… ولكن!

فستان ماركل كان جميلًا، لكن المشكلة أنّه غير مناسب أبدًا لإطلالة عرس، إنّما لترتديه برفقة زوجها في المنزل في أيام زواجهما الأولى! إذا قارنتِ بين الإطلالتين، ستلاحظين أنّ القماش المستخدم هو نفسه، إلا أنّه اختير لإطلالتها في زفافها من الأمير هاري، بجودة أفخم وقصّته نُفّذت بدقة واحتراف.

إطلالتها الجماليّة فاشلة!

ما من صيحة جمالية واحدة اعتمدتها ميغان ماركل في زفافها الأول مقبولة، وتحديدًا فرق الشعر الذي أظهر أنّ من نفّذه لم يكن محترفًا أبدًا، وأحمر الشفاه بتدرّج البنيّ الداكن، وهو لون غير محبّذ للعروس، ويعدّ من الأخطاء الجمالية في إطلالات النجمات في زفافهنّ.

باقة الأزهار دمّرت الإطلالة أكثر

قد تكون بوكيه الورود التي حملتها ماركل في يوم زفافها رائعة لتزيين وسط مائدة الطعام، ولكن ليس لإطلالة العروس! ونحن لا نتحدّث عن شكل الورود فحسب، بل أيضًا عن عقدة الفراشة الكبيرة المصنوعة من الساتان التي زيّنتها. وبالمناسبة، اطّلعي على أجمل موديلات مسكات عرايس.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية