Yasmina

هبة شتا تتأهل إلى نهائيات جوائز مبادرة النساء من كارتييه ومهمتها دعم ذوي الاحتياجات الخاصة

هبة شتا مؤسسة مركز مهارات للأولاد ذوي الاحتياجات الخاصة

رسالتها إنسانيّة، عاطفيّة، مميّزة ورائعة! إنها رسالة أمّ قبل أن تكون رسالة امرأة أو دكتورة حتى وهدفها كانت ابنتها وليس النجاح أو الاستثمار أو تلقي الدعم المادي أو حتى الوصول إلى منصب رياديّ.

إنها الدكتورة، هبة شتا، طبيبة الأسنان المقيمة في دبيّ والتي تعود بقصّتها إلى عام 2005 حين ولدت ابنتها سارة، طفلها الثالث فما قصّتها؟ وما هي رسالتها؟ قبل التطرّق إلى ذلك، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ هبة شتا هي اليوم من المتأهّلات الثلاثة إلى نهائيات جوائز مبادرة النساء من كارتييه وهذا ما يؤكّد أنّه أحياناً يمكن لأيّ حلم مهما كان شخصياً أو مبنياً على أساس شخصيّ أن يصبح حقيقة ناجحة ومشروعاً مهنياً لامعاً.

البداية كانت صعبة وكان لا بدّ من الاختيار...

هبة شتا في مركز مهارات

مع مرور بعض الوقت على ولادة سارة، لاحظت الدكتورة هبة أنّ طفلتها لا تتجاوب أو تتفاعل معها كما كان يفعل أطفالها الأكبر وهذا ما استدعاها إلى الاستشارة الطبيّة التي شخّصت أنّ سارة هي من ذوي الاحتياجات الخاصّة مع الإشارة إلى أنّ ما تعاني منه قد يكون التوحّد من دون تأكيد ذلك حيث نصح الأطباء آنذلك الدكتورة هبة أن تؤمّن لسارة حضانة خاصّة تعنى بذوي الاحتياجات الخاصّة وهنا كانت الصعوبة.

لم تستطع الدكتورة إيجاد تلك الحضانة والسبب إما ازدحام العدد أو عدم إيجاد حضانة تستقبل أطفال أقلّ من عمر الثلاث سنوات وهنا كان لا بدّ من الخيار: إما مغادرة دبيّ والتوجّه إلى الولايات المتحدة الأميركيّة أو البقاء ولكن إيجاد حلّ بنفسها.

وهكذا كانت فكرة إنشاء مركز مهارات...

هبة شتا

من هنا وفي هذه اللحظة، أبصرت فكرة المركز النور وباتت حقيقة فعليّة عام 2008 والبداية كانت مع مركزٍ طبيّ ليتطوّر المركز عام 2010 ويصبح مركزاً يستقبل الأولاد في المرحلة الابتدائية ومن ثمّ عام 2016 ليضمّ مركز مهارات التعليميّة MLC تحديداً والذي يستقبل ذوي الاحتياجات الخاصّة من عمر 6 إلى 25 سنة.

" عندما يتساءل أفراد العائلة حول ما الذي يمكنهم القيام به كي تكبر بناتهم بالطريقة التي أربي فيها ابنتي، أنصحهم بإعطائها فرصة أن تكون مستقلّة وأن تبحث بنفسها عن نقاط قوّتها."

إذاً، إنها الدكتورة هبة التي تنافس من خلال مركز مهارات في نهائيات جوائز مبادرة النساء من كارتييه، هذا المركز الذي تعتبره الدكتورة فسحة أمل ومكاناً يمكن للآخر أن يتنفّس الصعداء رغم الصعوبات وليس فقط مشروعاً ناجحاً.

إلى الدكتورة هبة، نتمنى التوفيق لها ولمركز مهارات...

إقرأي المزيد: ألين سارة تدعم اللاجئين من خلال "نتكلّم" وتتأهل الى نهائيات جوائز مباردة النساء من كارتيه

مواضيع ذات صلة

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!
إختبار الشخصية

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!