هكذا تعلنين عن الانفصال بكل روية وهدوء

الانفصال

حين يُصبح الانفصال واقعاً، لن يكون خيارك المثالي أن تحاولي إخفاء الحقيقة أو أن تتركي للأخبار والشائعات أن تتطور وتنتشر من دون أي تبرير وتفسير. فعلى رغم مُر الانفصال وما قبله وما بعده،إلاّ أنّ الأجدر بك وحفاظاً على صورتك الاجتماعية أن تعلني عن إنفصالك عن حبيبك أو خطيبك، ولو بطرق غير مباشرة، اليك هذه الاقتراحات والنصائح! 

ias

 

– المحبس والمجوهرات: لأنّ خبر الانفصال ينتشر كالنار في الهشيم، لن يكون من الصعب عليك أبداً أن توحي بخير انتهاء العلاقة العاطفية بينكما، ومن أكثر السبل فعالية هي نزع خاتم الزواج أو الخطوبة أي المحبس، أو نزع المجوهرات التي توحي بالارتباط بهذا الشخص تحديداً، كاسمه في قلادة عنقك أو القلب المقسوم الى نصفين، ما يجعل من حولك يشكّون بأنّ سير العلاقة لم يعد على ما يُرام. 

 

                        أوقاتٌ تفرض عليك خلع خاتم الزفاف

 

– مواقع التواصل الاجتماعي والصور ولأنّ حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت أشبه بنشرة شخصية تلخّص واقعنا الحياتي ننصحك بتبديل حالتك على مواقع التواصل الاجتماعي من مرتبطة الى عازبة أو أن تمحي الحالة كلياً وأن تحذفي كلّ الصور التي تجمع بينكما وكلّ المحادثات المشتركة العلنية وكلّ العبارات الغرامية التي وجهتها اليه أو أهداها هو لك، كمحاولة لمحو الماضي الذي جمعكما كونه لم يعد له قيمة. 

 

– الحلقة القريبة منك: حفاظاً على صورتك الاجتماعية اللائقة، لا شكّ بأننا لن ننصحك أن تعلني الموضوع على الملأ ولكن أيضاً نطلب منك ألا تتكتّمي أو تنكري أو ألا تجيبي كلياً. الاقتراح الأسلم والأفضل هو أن تخبري الدائرة المقرّبة منك من صديقات وزميلات وقريبات والخبر سينتشر لوحده. 

 

                 لهذه الأسباب تكتّمي عن مشاكلك الزوجية !

 

– التكتّم على التفاصيل: ولأنّ الهدف الأساسي والرئيسي هو أن تعلني عن انفصالك عن حبيبك بروية وهدوء من دون شوشرة ننصحك ونطلب منك الالتزام الكلّي بالتكتّم على التفاصيل وعن سبب المشكلة، حرصاً منك على حماية حياتك الشخصية وكي لا يصبح القيل والقال هو سيّد الموقف. ومن الأفضل أن تطلبي من الحبيب مباشرةً أو عن طريق وسيط أن يلتزم بهذا الشرط أيضاً. 

 

 

               تصرّفات تفضح انفصال المرأة عن حبيبها

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية