عدد سفرات زوجك... يفضح حقيقة خيانته لك!

مهما تعددت أسباب الخيانة الزوجية وتغيرت خلفياتها الاجتماعية والنفسية، غالباً ما تظهر معالمها ومظاهرها في حياة الشخص وخصوصاً في تصرفاته وعاداته اليومية حتى البسيطة منها.

ias

فإذا كنت تهملين الجانب العملي أو المهني من حياة زوجك وتغفلين تأثيره الكبير على علاقته بك ومعاملته لك داخل النطاق الزوجي، فقد تريدين إعادة النظر بهذا الموضوع بشكل جدي.

(عوامل مثبتة علمياً تخفف اقبال الرجل على الخيانة)

في الواقع كشفت دراسة علمية حديثة أجراها خبراء علم النفس والاجتماع في جامعة كولومبيا أن الرجال الذين يسافرون بشكل متكرر ومستمر تزيد فرص خيانتهم لزوجاتهم أكثر من هؤلاء الذين لا يذهبون في رحلات خارجية.

وقد شرح الخبراء هذه النتائج باعتبار أن الرجل المسافر يتعرض لبيئة ومجتمع مختلف من حيث المبادئ والتقاليد، وهذا ما يدفعه لانشاء علاقات جديدة والانخراط في النشاطات الاجتماعية على اختلافها. وإن التواصل داخل المجتمات الغريبة من شأنه أن يسلط الضوء على سعة الخيارات المتاحة أمام الرجل. مما يحث البعض الى الانزلاق في فوضى الخانة والوقوع في الخطأ.

وانطلاقاً من هنا، يشدد العلماء على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار كمية أو تكرار مشاريع السفر، فبعض الرحلات العملية الضرورية قد لا تكون دليلاً على الرجل الخائن. ولكن إذا فاقت الحد المعقول (10 سفرات ومافوق) خلال الشهر الواحد وكانت وجهتها واحدة فقد تنذر في هذه الحالة بخيانته لك!

اقرئي المزيد: عندما يتحول كابوس خيانته لك مع صديقتك الى حقيقة..

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية