Yasmina

ياسمينة تقابل الطبيبة العالمية مروى المختصة بتجميل الجلد في هارودز

اكتشفي كل ما تريدين معرفته عن تجميل الجلد من خلال مقابلة ياسمينة مع الدكتورة مروى

في عصر كثرت به عمليات التجميل وخصوصاً البوتوكس والفيلير، قامت ياسمينة بمقابلة الطبيبة مروة التي اشتهرت بعملها وفنها في عالم الجلد التجميلي في هارودز في لندن. لطالما كانت الطبيبة مروى مهتمة في عالم الطب، فقالت خلال مقابلتنا معها أن عائلتها عائلة علمية للغاية فاختارت مروى الإختصاص الذي يجمع الإنسانية بالعلم لمساعدة الأخرين.

قالت مروى أنها عاشقة للفن والأزياء ولطالما كان لديها ميول للإبداع، فحيال دراستها للطب كثيراً ما كانت تذهب لأسابيع الموضة قي باريس ونيويورك حتى أنها أرادت أن تترك الطب وتختص في تصميم الأزياء وكان جواب والديها دائماً أنهي اختصاصك بالطب ومن ثم التفتي لاهتماماتك. في السنة الرابعة من الطب اكتسفت مروى علم البشرة وقررت من وقتها الاختصاص بهذا المجال الذي يجمع الفن بالطب. وبما أن طب الجلد دراسة واسعة تعتمد على الكثير من الأمراض قررت مروى بالاختصاص بالأمراض الجلدية التجميلية. كان مسار الطب ممتع بالنسبة لمروى وهذا لأنها عشقت اختصاصها، حتى أن تلقت خبراً من هارودزمنذ عاميين أنهم يريردونها العمل معهم في عياداتهم التجميلية.

اكتشفي كل ما تريدين معرفته عن تجميل الجلد من خلال مقابلة ياسمينة مع الدكتورة مروى

ما يميز مروى أنها طبيبة تعشق الاستماع للمرضى، فهي ننقهم أن كل فرد لديه تطلعات خاصة وفكرة معينة للجمال، تعمل مروى جاهداً على شمل المرضى في الاخيتار النهائي قبل التنفيذ, فهي تترك الاختيارت في يد المرضة. تشرح مروى أن هناك عوامل كثيرة ااحصول على نتيجة مثالية، فأحيان يزورها مرضة قامت بتطبيق الفيلر والبوتوكس لكن ينقصها لمسة معينة، أخرون يزورونها والدهم تشوه من حادث سير أو حرق، وغيرها من عوارض، فكل مريض لي لديه حالته الخاصة والعمل على كل حالة يختلف عن الأخرى.

لاحظت مروى اختلاف مفهوم المرأة العربية للجمال، في السابق كانت النساء والفتيات العربيات يعشقن المظهر المثالي والغير طبيعي، أما اليوم فعندما تأتيني مريضة من العالم العربي فألاحظ أنها تريد الحقاظ على شكلها الحالي مع إضافة لمسات قليلة للتحسن من إطلالتها فتظهر أجمل وكأنها نامت جيداً في الليلة السابقة أو أنها عادة للتو من رحلة في السبا. قالت مروى أثناء المقابلة " أنا أعشق تطبيق الفيلير، لأن الفيلير تنفيذ طبي فني للغاية، لأنك تحصلين على نتيجة فورية وهذا أمر ممتع للغاية!". أوضحت مروى لنا أن البوتوكس والفيلير شيئان مختلفان اختلاقاً تاماً وكثيراً ما يعتقد الناس أنهما يقومان بالمفعول ذاته. يمكن اسنخدام البوتوكس بطرق مختلفة مثلاً عند ترهل الرقبة ولتعريض الفك وإظهاره وغيرها. أما بالنسبة للفيلير فإنه يستخدم في حال أردتي أن تملئي مكان في وجهك قد فقضت الحيوية أو الوزن فيه.

اكتشفي كل ما تريدين معرفته عن تجميل الجلد من خلال مقابلة ياسمينة مع الدكتورة مروى

قالت مروى "تقوم الكثير من النساء بطلب مني اجراء عمليات لتجانس الوجه عن طريق استخدام الفيلير و الحقن. عادات ارقض اجراء هذا النوع من العمليات لأني بطبيعة عملي او الفلسفة التي اتبعها تعتمد عادة على ابراز النساء بطريقة اقرب الى الواقع و الطبيعة. الشيء المفضل بالنسبة لي هو القدرة على اصلاح عدم التوازن في الوجه عن طريق استخدام الحقن و ليس الخضوع للعمليات لتصحيح اي شيء. هناك سيدة تأتي إلي من لوس انجيلوس تعرضت لحادث كبير اضطرت ان تقوم بعديد من العمليات و القدوم إلي من وفت إلى الأخر لتصحيح عدم التجانس."

يعد هارودز المكان الافضل للحصول على الخدمة المثالية من ناحية التسوق والإعتناء بالذات، لذا قالت مروى أنها تعتز جداً كونها طبيبة في مكان يمثل الأناقة والرقي كهذا. تعتبر مروى الوجه كلوحة رسم جديدة يمكنك التفنن بها كما تشائين حيث يعد استخدام مستحضرات التجميل ومستحضرات العناية بالبشرة شيئاً أساسياً لرسم لوحة جميلة وأنيقة.

إقرئي المزيد: تعرفي مع "ياسمينة" على افضل كريم للوجه من الماركات العالمية وخصائص عدد منها لتجعليها خيارك المثالي في مجال العناية بالبشرة.

مواضيع ذات صلة

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!
إختبار الشخصية

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!