Yasmina

ياسمينة تلتقي عبد الله الجماح للتحدث عن مشاركته في حملة بولغري و Save the Children

ياسمينة تلتقي عبد الله الجماح للتحدث عن مشاركته في حملة بولغري و Save the Children

حظيت ياسمينة بفرصة لقاء عبد الله الجماح الذي تحدث إلينا عن تفاصيل مشاركته في حملة بولغري و منظمة Save the Children وذلك خلال الذكرى السنوية العاشرة لهذه الحملة، وإليك تفاصيل اللقاء:

يعبّر عبد الله بداية عن سعادته في المشاركة في هذه الحملة ذات الطابع الانساني التي فاقت قيمة مساعداتها الـ 90 مليون دولارا، والعدد الكبير من الأطفال الذين استفادوا منها، الأمر الذي شكّل محط فخر بالنسبة إليه، مشيراً إلى أنّ فريق العمل مذهل، وأكثر من رائع، ومؤكداً هدف الحملة منذ البداية يأسره بقوة. وعن النقاط المشتركة بينه وبين الماركة العالمية الالتزام، الانتباه إلى التفاصيل، والاهتمام بالناس.

ورداً على سؤال عن النقاط المشتركة بين سفراء بولغري حول العالم يقول عبد الله: "الانخراط في المجتمع بطريقة حقيقية، القدرة على نقل الرسالة إلى المجتمع، والتألق الدائم". ويعود في ذكرياته إلى لقاءه الأول مع الماركة، حيث كان اللقاء على مائدة الفطور، وكان هناك الكثير من الإيجابية والحماسة خلاله، ما بشّر أنّ هناك الكثير من المشاريع القيمة التي سيعملان عليها سوياً. ويعبر عن حبّه ومتابعته للسوشل ميديا، الأمر الذي لم يكن يتوقعه في السابق!

يصف عبد الله ماركة Bulgari بالماركة المسؤولة والفخمة جداً، أما إمرأة بولغري فهي أنيقة، محبة، وطموحة!

وعن المرأة العربية والسعودية يشير عبد الله إلى أنّها بطبيعتها تحب إظهار جمالها، وتولي أهمية كبيرة للأناقة والجمال في حياتها، وللمجوهرات بصورة خاصة. وعن الماركة في المملكة العربية السعودية والعالم العربي يشعر عبد الله أنّ الأمر مع بولغري تخطى مسألة العطور والمجوهرات وكل ما يتعلق بالموضة ليصل إلى لايف ستايل أم نمط حياة قوامه الفخامة.

يقول عبد الله أنّ العرب والشعب السعودي بطبيعته يحب أوروبا، ويجد أنّ هناك ما يشده إلى الحضارة الأوروبية، لافتاً إلى أنّ الشعب السعودي صار أكثر انفتاحاُ أكثر من أي وقت سابق، وعلى استعداد دائم للتعرف على أي حضارة غربية، مشيراً إلى أنّ إسبانيا هي من أكثر البلاد المفضلّة لديه. وعن مغامرته المقبلة يقول أنّه سيذهب إلى آسيا هذه المرّة، وسينظم رحلة إلى بلاد مختلفة في أوزبكستان، أفغانستان، وغيرها، معرباً عن حماسته لاكتشاف حضارات تلك الرقعة من العالم عن قرب.

بين الأحجار الكريمة أو الماس اختار عبد الله الأحجار الكريمة، وبين مجموعات بولغري اختار Bzero1، أما بين الساعات والمجوهرات اختار الساعات!

إقرئي المزيد: ياسمينة تقوم بمقابلة Vincent Reynes خلال الذكرى السنوية العاشرة لجمعية Save the Children

مواضيع ذات صلة

خبيرة حواجب Benefit Cosmetics منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر
تجميل

منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر