ياسمينة تلتقي نائبة رئيس لجنة مصممات أزياء جدة منى الريحان

ياسمينة تلتقي نائبة رئيس لجنة مصممات أزياء جدة منى الريحان

التقت ياسمينة بنائبة رئيس لجنة مصممات أزياء جدة منى الريحان، والتي تُعد من أول المصممات السعوديات اللواتي دخلن مجال تصميم اللانجري، والتي قدمت عرضاً لمجموعتها الأخيرة في المعرض السعودي الدولي العشرون للأعراس بجدة.

ias

كانت نقطة بدايتها منذ أكثر من عشر سنوات، واليوم سنتعرّف عن كثب إلى المصممة منى الريحان ونستلهم من تجربتها الناجحة.

نود العودة سويا إلى البدايات؟

بدأت مسيرتي كسيدة أعمال من خلال تجارة بسيطة وصغيرة كنت أمارسها منذ عام 2006، حيث أن حبي للأزياء والإكسسوارات كان يمنحني شغف المتاجرة بها في محيط مدرستي التي كنت أعمل بها كمعلمة، وفي عام 2007 بدأت في تجارة اللانجري وصممت مجموعة من مكملات الحجاب التي استعرضتها في أول بازار، ومن هنا دخلت مجال التصميم والتجارة.

> جائحة كورونا أثرت على النشاطات التجارية والتسويق الإلكتروني كان الحل الأمثل

كسيدة أعمال ومصممة ونائبة لجنة تصميم الأزياء في الغرفة التجارية في جدة، كيف تُقيمين وضع السوق المحلي وبروز رائدات الأعمال فيه؟

ترشيحي كنائبة أولى في لجنة تصميم الأزياء بغرفة جدة التجارية على مدار دورتين متتاليتين جعلني أحتك بشريحة واسعة من المصممات وسيدات الأعمال اللواتي أثبتن وجودهن بصورة ملفتة وكان لهن دور بارز في صناعة الأزياء والتأثير على الاقتصاد، رغم مواجهتهن لكثير من العقبات، التي كانت من أهم أسباب إطلاقنا لأول لجنة تصميم أزياء بالغرفة التجارية على مستوى المملكة العربية السعودية وربما على مستوى الشرق الأوسط.

وبالحديث عن العقبات والصعوبات التي تواجه المصممات السعوديات اطلعي على حوارنا مع المصممة ريم فيصل التي كشفت عن مشروعها لأول معمل انتاج سعودي للأزياء.

من عروض منى الريحان
من عروض منى الريحان

جائحة كورونا أثرت على كثير من النشاطات التجارية، فهل برأيك كان التسويق الالكتروني هو الحل الأمثل؟

بالفعل أثرت جائحة كورونا تأثيراً ملموساً على أغلب النشاطات التجارية وبالأخص الأسواق التجارية، وتحديداً مستلزمات المرأة، فقد أصبح التسويق الإلكتروني هو الطريقة الوحيدة للتسويق، والحل الأجدى في هذه المرحلة وما بعدها، ونرجوا من الله أن تمر هذه الأزمة بسلام على العالم.

في محال تصميم اللانجري لا زلت حتى الان متفردة على الساحة المحلية إلى ما يعود السبب من وجهة نظرك؟

لكوني أول مصممة لانجري سعودية فأني أجد أن المنافسة في هذا المجال لازالت متواضعة جداً، ورغم وجود كثير من الخريجات الشغوفات بهذا الخط من التصميم، إلا أن صعوبة ودقة تنفيذ هذه القطع وعدم توفر مكائن متخصصة لها، حال من انتشار التصميم في هذا المجال بشكل أوسع محلياً.

> هيئة الأزياء أسهمت بوضع استراتجيات مهمة لتنشيط هذا القطاع

خلال معرض اعراسنا في جدة تم عرض مجموعة متألقة من أجمل تصاميمك، حدثينا عن هذه المجموعة وما يميزها؟

بفضل الله عرضت مجموعتي الأخيرة لعام 2020 في الريتز كارلتون، من أرواب العرائس والاستقبال، والتي تميزت بفخامة خاماتها وألوانها وتصاميمها المختلفة التي تضاهي الماركات العالمية في دقة التنفيذ، بشهادة كل من تشرفت بحضورهم في عرضي، حيث كان الحدث تحت شرف صاحبة السمو الأميرة البندري بنت محمد، والشيخة الجوهرة، كما سعدت بحضور كل من الأميرة عبطة بنت مقرن والأميرة لاما السديري، وقد أبدين إعجابهن بتصميماتي وهذا ما اعتبرته وسام شرف أفخر وأعتز به.

بالتعاون مع مجموعة من أبرز المصممات تم تأسيس لجنة المصممات بالغرفة التجارية، فما هي أهم أهداف ومهام هذه اللجنة؟

تعتبر لجنة تصميم الأزياء بغرفة جدة التجارية أول لجنة في هذا القطاع المهم على مستوى المملكة، وقد حققنا من خلالها هدف تأكيد وإثبات هوية المصممين والمصممات السعوديين سواء على المستوى المحلي أو العربي وحتى العالمي، ومن خلال اللجنة سعينا على نشر الوعي حول الفرق بين الخياطة والتصميم بالنسبة للمستهلكين ووضع الخطوط الرئيسية لكل منهما.

كما يجدر بي الذكر أن اللجنة تكونت بفضل نخبة من المصممات السعوديات، واللواتي هن عبارة عن رئيسة ونائبتين و 11 عضوة، اتحدنا جميعاً لأهداف موحدة لتمكين المصممين السعوديين في هذا القطاع وحفظ حقوقهم في التصميم وتسهيل العقبات لهم، كما ساهمت رؤية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وتكوين هيئة الأزياء في الرياض، بوضع استراتيجيات مهمة لقطاع الأزياء وتنشيطه من خلال المؤتمرات والمعارض والفعاليات المحلية والدولية.

في ختام عام 2020 ما هي أهم الإنجازات التي حققتها؟

تمكنت خلال هذا العام من إطلاق مجموعتي "خط التصميم الراقي" التي تحمل هويتي كمصممة، وأستعد الآن لإطلاق مجموعتي لعام 2021، وخلال هذا العام شاركت أيضاً في عدد من المبادرات ذات الأهداف الإنسانية والتي كانت بتنظيم السيدة الفاضلة أميمة عقاد.

ما هي التحضيرات التي تقومين بها في الوقت الحالي؟

ضمن الدورات التي أصقل بها نفسي، كانت دورة إعداد المدربين، كما أجهز الآن لدورات خاصة في خط تصميمي الأساسي "تصميم اللانجري وأرواب العرائس والاستقبال" لفئات عمرية مختلفة، بالإضافة لجانب تجهيز المجموعة الجديدة لخط التصميم الراقي.

وبالختام، اطلعي علىإطلاق برنامج حضانة الأزياء الأول من نوعه في السعودية.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية