Yasmina

ميلانيا ترامب وإيفانا ترامب في صورة جمعتهما منذ 18 عاماً والفارق بين الأمس واليوم مذهل!

ميلانيا ترامب وإيفانا ترامب في صورة جمعتهما منذ 18 عاماً

منذ تولي دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحّدة الأميركيّة، وعلاقاته دوماً في الواجهة، بما فيها زيجاته الثلاث، واليوم نعود إلى صورة جمعت زوجته الأولى إيفانا ترامب مع صديقته حينها ميلانيا، حيث كلتاهما كانتا أجمل بكثير مما هي حالهما اليوم.

الصورة التي جمعت الزوجة الأولى والثالثة للرئيس الأميركي تعود إلى العام 2000، إتسمّت بطبيعية، حيث يظهر أنّ الزوجين المطلقين متصالحان تماماً مع فكرة الانفصال، والتقطا صورة تجمعها برفقة شركاء جدد في حياتهما، حيث كان إلى جانب إيفانا ودونالد كل من عارضة الأزياء حينها ميلانيا، وصديق إيفانا روفريدو غيتاني.

الصورة تظهر جمالاً غاب مع الوقت والسنين
الصورة تظهر جمالاً غاب مع الوقت والسنين

صحيح أنّ الصورة تعود إلى حوالي ثمانية عشر عاماً، ولكنّ التغيير بالفعل كبير في إطلالتيهما. لا ريب إلى أنّ السنوات كان لها تأثيرها على الإمرأتين، إلا أنّه يمكن إضافة عوامل البوتوكس والعمليات التجميلية والفيلر المبالغ فيه، ومن جهّة ميلانيا، قد تكون عدم سعادتها الزوجية سبباً في هذا العبوس الدائم، حيث ضحكة السيّدة الأولى مصطنعة دوماً إلى جانب زوجها، من دون إغفال المواقف الكثيرة التي تصدّه فيها.

تغييرات التقدّم في السن وعمليات التجميل
تغييرات التقدّم في السن وعمليات التجميل

يقال أنّ العلاقة مقبولة بين ميلانيا وإيفانا اليوم، فهي ليست صداقة حتماً، ولكنّ لا أثر للعداوة بينهما.

إقرئي المزيد: مصير غير متوقّع لكعكة حلوى زفاف دونالد وميلانيا ترامب

مواضيع ذات صلة

كارمن بصيبص: أبوح لك بأسراري وهذه هي المرأة التي تستفزّني
لايف ستايل

كارمن بصيبص: أبوح لك بأسراري وهذه هي المرأة التي تستفزّني