Yasmina

ياسمينة في ضيافة فندق "المنارة" من سلسلة The Luxury Collection في الأردن

ياسمينة في ضيافة فندق "المنارة" من سلسلة The Luxury Collection في الأردن

الوجهة: فندق "المنارة" من سلسلة The Luxury Collection في الأردن!

حماسة كبيرة منذ لحظات مغادرتنا بيروت بإتجاه العاصمة الأردنية، فسلسلة الفنادق لها تاريخها العريق كأحد أفخم الأماكن، ونحن مدعوون لفندقها الأوّل في الأردن. هي ساعات أربع أمضيناها في طريقنا من عمّان إلى العقبة، مرّ الوقت ورغم طوله سريعاً، لنصل إلى مكان خطف أنفاسنا ووقعنا في غرامه منذ اللحظة الأولى.

فور دخولنا بهو فندق المنارة في سرايا العقبة، أعجبنا بفخامة البناء والنفحة الشرقية في المفروشات وفي كل تفصيل فيه، ووقع نظرنا على تلك اللوحات الرائعة التي تعكس تاريخ المملكة الهاشمية، ففي المكان دمج حقيقي بين تراث الأردن العريق وتاريخها الغني عبر الهندسة المعمارية التقليدية، والديكورات الفخمة العصرية.

هدوء مذهل وموقع فريد من نوعه
هدوء مذهل وموقع فريد من نوعه

غمرنا الموظفون بحسن الضيافة، مع ترحاب كبير لقدومنا، على رأسهم المدير العام غريغوري دي كليرك بدماثته وأناقته وحسن ضيافته. احتسينا القهوة العربية الأردنية والعصائر الطبيعية الشهيّة، ومع مرور اللحظات الأولى صرنا على يقين أنّ أيّامنا المقبلة ستشهد ذكريات خالدة ولا تنسى.

يضم الفندق الأوّل لـ"ذا لكشري كولكشن" المطوّر من قبل شركة "إيجل هيلز" 207 غرفة منها 43 جناحاً وﭬيلتين. لم يكن وقع لحظة دخولنا إلى الغرفة مختلفاً عن وصولنا للفندق، فالفخامة كانت أيضاً بانتظارنا، فكل زاوية من زوايا الفندق تسرد الحكايات الشرق أوسطية الساحرة، والتراث الأصيل، مع استحضار لرونق البلاد وجمالها.

يعكس الفندق دمجاً حقيقياً بين تراث الأردن العريق وتاريخها الغني عبر الهندسة المعمارية التقليدية

تتميز الغرفة بشرفة جذابة، ونوافذ تمتد من الأرض حتى السقف مع إطلالة خلابة، أمّا الأثاث فهو محاك بتقاليد متوارثة، بعضه مجمّل بالخشب الداكن واللؤلؤ المكنون، ومناضد يعتليها النحاس بالإضافة إلى زخارف أخرى.

الفندق يضم ز" 207 غرفة منها 43 جناحاً وﭬيلتين
الفندق يضم ز" 207 غرفة منها 43 جناحاً وﭬيلتين

من النادر أن تعيش وسط كل هذه الفخامة، وتشعر بذلك الدفء المذهل، وهذه هي الحال تماماً في فندق المنارة في سرايا العقبة،

تجربة الطعام في الفندق...استثنائية!

وقت قليل من الراحة قبل تلبية العشاء الأوّل في الفندق! أمسية لا مثيل لها، حيث جلسنا على شاطى البحر الهادئ، والنجوم تضي ليل العقبة، لنتذوّق أشهى الأطباق، ونشهد على طريقة الطهو بالرمال، والموسيقى الشرقية تصدح في المكان، فلم يكن هناك أجمل من اختتام نهارنا في الأردن وسط هذا الجو الساحر.

كنا فعلاً محظوظين لأنّنا حظينا بفرصة تذوق أشهى الأطباق في مطاعم الفندق، ففي"طيبة المنارة" تذوقنا أطباق شمال البحر المتوسط، وفي مطعم "كبة لافنتين" كنا على موعد مع نكهات شرقية ممزوجة ببهارات طازجة ومحلية، ومطعم "أمواج" للمأكولات البحرية الطازجة من البحر الأحمر، وأكثر ما أعجبنا هي شرفة الفندق الخارجية، مع تجهيزات خاصة كمشواة الفحم، وفرن الخبز التقليدي.

السبا...ابتعدي عن الدنيا وتمتعي باللحظة الجميلة

الضيافة الفريدة التي حصلنا عليها في الفتدق، تمّمت بالصورة الأجمل، بعدما لبينا دعوة المنتجع الصحي الخاص بالفندق، وحظينا بفرصة مميزة في إزاحة كل التعب والضغوطات من خلال جلسة تدليك تعيق برائحة الزيوت العطرة، وما لها من تأثير لا يقاوم على الراحة النفسية.

المدير العام غريغوري دي كليرك
المدير العام غريغوري دي كليرك

وقبل الختام، نود من أسرة ياسمينة شكر فريق عمل الفندق ومديره العام بما منحونا إيّاه من أيّام ضيافة جعلتنا نشعر وكأنّ وسط عائلة حقيقية!

إقرئي المزيد: 4 أشياء لا تفوتي القيام بها في الأردن

مواضيع ذات صلة

كارمن بصيبص: أبوح لك بأسراري وهذه هي المرأة التي تستفزّني
لايف ستايل

كارمن بصيبص: أبوح لك بأسراري وهذه هي المرأة التي تستفزّني