Yasmina

"يدُنا" تحيّي القلوب النابضة خلال عشائها الخيري السنوي

يدُنا تحيّي القلوب النابضة خلال عشائها الخيري السنوي

احتفالاً بالذكرى الرابعة لتأسيس جمعية "يدُنا"، نظّمت المؤسسة حفل عشائها السنوي الرابع الهادف لجمع التبرعات دعماً لأمراض القلب والشرايين لدى النساء عبر تنظيم فعاليات وبرامج توعوية، وفحوصات وقائية، وأبحاث ودراسات، ودورات تثقيفية للمجتمع. وحضر الحفل أكثر من خمسمائة شخص من رجال أعمال، وسياسيين، وأطباء، ومشاهير، إلى جانب ممثلين عن الجمعيات الأهلية المعنية بشؤون المرأة، والمؤسسات الصحية والسلطات المحلية، وشخصيات اجتماعية وإعلامية لمساندة النساء اللواتي يعانين من أمراض القلب والشرايين أو المعرضين للإصابة بها.

للعام الرابع على التوالي، كان هذا اللقاء السنوي احتفاءً بشغف المجتمع وطاقته وإصراره على دعم هذه القضية خصوصاً وأن أمراض القلب والشرايين هي المسبب الأول لوفاة النساء في العالم. وتحت شعار "أضئ قلباً" كان الحفل مناسبة لتسليط الضوء على الدور الإيجابي الذي يلعبه "مركز صحة قلب المرأة" في تشجيع النساء على إجراء الفحوصات الدورية، والكشف المبكر، وتقديم العلاج الوقائي والأوّلي فضلاً عن اعتماد أسلوب حياة صحّي. كما نجح الحفل في جمع التبرعات التي عاد ريعها إلى جمعية "يدُنا" لتمويل نشاطات التوعية وإلى مركز صحة قلب المرأة- وهي مبادرة من جمعية "يدُنا" بالتعاون مع المركز الطبي للجامعة الأميركية في بيروت وكلّية الطب في جامعة القدّيس يوسف.

وأعلنت "يدُنا" خلال الحفل أن وزارة الصحة خصّصت شباط شهراً وطنياً للتوعية حول الوقاية من أمراض القلب والشرايين في لبنان، بالتعاون مع اللجنة الوطنية للوقاية من أمراض القلب والشرايين. وستتضمن الحملة الوطنية فعاليات في مراكز الرعاية الصحّية الأولية التابعة للوزارة منها الفحوصات الطبية، والجلسات التثقيفية، وحملة إعلانية للرأي العام.

كما تم عرض فيلم وثائقي سرد الخطوط العريضة لقصة نجاح مركز صحة قلب المرأة عبر تسليط الضوء على أبرز إنجازاته خلال العام 2017، حيث استفادت حوالى 3,600 امرأة من الخدمات الوقائية، بينما زارت أكثر من ستة آلاف امرأة المركز للمراجعة وإجراء فحوصاتها الطبية الدورية. كما عقدت الجمعية أكثر من ستين دورة تثقيفية لتوعية النساء وتشجيعهن على المبادرة بتحسين صحة قلبهن، في البلديات والمصارف والجمعيات غير الحكومية والأندية وغيرها من الجهات المعنية بهذه القضية.

تجدر الإشارة إلى أن أمراض القلب والشرايين تشكل العامل الأول لوفاة النساء في العالم. ففي الواقع، 56% من الوفيات لدى النساء ناتجة عن أمراض القلب والشرايين، بينما 64% منهن لم تظهر لديهن أية عوارض سابقة. لذا ينبغي على السيدات اللواتي تجاوز سنّهن الخامسة والأربعين إجراء الفحوصات الوقائية. ويقدم "مركز صحة قلب المرأة" بالتعاون مع أطباء القلب والشرايين من المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت وكلية الطب في جامعة القديس يوسف هذه الخدمة التي يمكن للنساء الاستفادة منها مهما كان وضعهن الاجتماعي، حيث تشرف جمعية "يدُنا" الأهلية التي لا تبغي الربح على إدارة المركز.

اقرئي المزيد: أمراض القلب... سبب الوفاة الاول لدى المرأة

مواضيع ذات صلة

وراء كواليس جلسة تصويريّة استعداداً لسباق الركض مع نايكي!
الصحة

وراء كواليس جلسة تصويريّة استعداداً لسباق الركض مع نايكي!