4 جرائم بحق النساء في غضون اسبوع تهز العالم العربي

ضجت الأخبار في الأيام القليلة الماضية بـ 4 جرائم بحق النساء في غضون اسبوع تهز العالم العربي وتحدث رعبا كبيرا في الشرق الأوسط

ias

لا وطنَ حُرّ دون نساءٍ أحرار! ولكن للأسف يبدو أن النساء حتى اليوم في وطننا العربي لسن أحرارًا ويقعن ضحية المُجتمع الذكوري الذي يظن أنه له الحق بإنهاء حياة النساء بطعنة سكين أو طلقة رصاص!

نيرة أشرف

ضجت الأخبار في الأيام القليلة الماضية بجريمة القتل البشعة التي حصلت في مصر بحق الطالبة الجامعية نيرة أشرف البالغة من العمر 21 عامًا والتي تعرضت للذبح أمام باب كُليتها من قِبل شاب رفضت أن تتزوج به.

إيمان إرشيد

عاش الشعب الأردني يومًا مؤلمًا وحزينًا جدًا بعد جريمة القتل المشابهة لجريمة قتل الشابة المصرية نيرة أشرف والتي هزت العاصمة الأردنية منذ عدة أيام. فقد أقدم زميل الشابة بقتلها من خلال إطلاق 6 رصاصات كانت كفيلة بإنهاء حياتها ليعود ويقتل نفسه بعد عدة أيام .

لبنى منصور

بعد معاناة طويلة من العنف الزوجي، قُتلت المُهندسة الأردنية لبنى منصور على يد زوجها بـ 15 طعنة في دولة الإمارات بعدما قامت برفع دعوة عنف ضده.

رنين سلعوس

بعدما رفضت فسح خطوبتها من إبن عمها والزواج من إبن خالها، وُجدت الفتاة الشابة البالغة من العمر 20 عامًا جثة في منزلها لتتنشر الشائعات والأخبار بأن أخاها هو من أقدم على قتلها.

نيرة، إيمان، لبنى ورنين، هن لسن إلا ضحايا جديدات في عالمنا العربي أعدن الى الواجهة قضية النساء المُعنفات والمظلومات بمُختلف الأشكال وأظهرن لنا أن مهما تقدمت مُجتمعاتنا العربية، تبقى العقلية الذكورية غير المقبولة طاغية ومن الصعب أن تتغير!

ومن هنا، إليك 5 من أهمّ المنظّمات التي تكافح من أجل حقوق المرأة العربيّة!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية