Alberta Ferretti تصّرح عن تفاصيل نجاحها بلقاء خاص مع ياسمينة

اكتسبت المصممة العالمية ألبيرتا فيريتي خبرتها في عالم تصميم الأزياء منذ صغرها، وبعد أن اكتسبت شهرتها في تصميم الأزياء أضافت لمستها الخاصة من خلال الفساتين الفريدة من نوعها التي أضافتها كشعار لها إلى عالم الأزياء. رسمت المصممة بصمة لنفسها وخلقت أسلوباً خاصاً بها أدركه كبار المشاهير فأصبحون يرجعون إلى تصميماتها بشكل مستمر للتألق بأجمل الملابس الكاجوال والرسمية منها. ولأن ألبيرتا إمرأة طموحة ولديها شغف في عالم الأزياء إستمرت حتى وصلت إلى القمة وأصبحت من أكبر الأسماء في عالم تصميم الأزياء. أثارنا الفضول لمعرفة المزيد عن هذه الفنانة والمصمّمة فأردنا إكتشاف المزيد عن شخصيتها وعن أفكارها الطموحة، تعالي معنا بلقاء خاص مع ألبيرتا فيريتي واكتشفي المزيد عنها معنا:

ias

تعرفي على تفاصيل لقاء ياسمينة مع المصمة العالمية Alberta Ferretti

ما هي اللمسة التي أضفتيها إلى عالم الأزياء؟ في بداية مسيرتي المهنية وعندما بدأت علامتي التجارية كان زملائي ، معظمهم رجال ، يصممون الأزياء النسائية بطريقة ذكورية أو بطريقة مثيرة للغاية. والتي هي بعيدة تماماً عن طبيعة المرأة الحقيقية. لطالما اعتقدت أن الأنوثة والنعومة هي القوة الحقيقية وسر أناقة المرأة ، وما زلت أؤمن بهذا اليوم. ما هو فستان السجادة الحمراء المفضل لديك؟ فستان ماريل ستريب في ليلة الأوسكار.

كيف تريدين أن يتذكرك العالم؟ كإمرأة عاملة وطموحة ومصممة على النجاح . أريد الناس أن يتذكرونني كشخص صادق وصريح، أنا أكره التزّيف والنفاق.

من أين استوحيتي مجموعة ربيع-صيف 2018؟ في هذه المجموعة عملت على التفكير بنظرتي الخاصة لعالم الأزياء، التي بنيتها مع الزمان كوجهة نظر ديناميكية. أردت أن أسلط الضوء على أفكاري وكانت النتيجة مفاجأة وغير متوقعة. وهكذا ولدت مجموعتي العاطفية هذه، والتي تصف حالتي الذهنية الحالية ولحظة تفكير مبدعة رغبت أن أطرحها إلى العالم الخارجي بطريقة ممّيزة.

تعرفي على تفاصيل لقاء ياسمينة مع المصمة العالمية Alberta Ferretti

ما الذي يجب أن نتوقعه لمجموعة خريف-شتاء 2018؟ أردت أن أركز في مجموعة فصل الخريف القادم 2018 على بيان الشخصية ، فتصورت إمرأة آمنة لديها الكثير من التصميم والإرادة وذات جمال تأثيري قوي. وضعت هذه الأفكار في مجموعة متنوعة لا تتّبع صيحات الموضة، مليئة بأقمشة الجينز والريش والتي يمكنك إرتدائها ليلاً ونهاراً.

يشتهر دبي مول بوجود محلات مصممة خصيصاً له، كيف يختلف متجرك في دبي عن تلك الموجودة في باقي أنحاء العالم؟ دبي ودبي مول هما نقطة إلتقاء العالم اليوم. أنهما مفترق طرق مثير للإهتمام فيجمعان الثقافات والأديان والأذواق والإحتياجات. أردت أن يستوعب بوتيكي كل هذه التنوعات من خلال عرض مجموعات تتراوح من الأزياء الجاهز إلى مجموعات الكبسولات مثل Mia Mule و Rainbow Week ، إلى أثمن القطع من ألبيرتا فيريتي الحصرية المصممة للمناسبات المسائية.

أنت معروفة بفساتين الزفاف المدهشة. هل صنعت فستان زفافك بنفسك؟ صنعت والدتي فستان زفافي، كان لديها ورشة خياط صغيرة. تزوجت صغيرة جدًا وفي رأيي بدوت جميلة!  ما هي نوع العروس التي تحبينها أن ترتدي من أزيائك؟ ليس لدي امرأة مثالية. أنا أحب النساء في تنوعهن ، من حيث الشكل أو الشخصية. أرغب في تصميم الفساتين التي تعزز شكل جسد كل إمرأة ودون إخفاء تفاصيله. هذا ينطبق على فساتين الزفاف ولكن على جميع مجموعاتي أيضاً. بالإضافة إلى ذلك ، أنا أحب فكرة العصر الحديث التي تمكننا أن نتزوج في جميع الأعمار وبدون قواعد حقيقية.

تعرفي على تفاصيل لقاء ياسمينة مع المصمة العالمية Alberta Ferretti

ما هو القماش واللون الذي تستخدمينه في جميع مجموعاتك؟ الشيفون ، بالطبع! بكل ألوانه.

كيف تحبين أن تشعر المرأة عندما ترتدي من أزيائك؟ أريدها أن تشعر بالراحة وبحرية التعبير عن نفسها دون قيود.

إن كانت العلامة التجارية ألبرتا فيريتي بمثابة ولد من أولادك ، كم يبلغ عمر هذا الولد؟ أعتقد أن علامتي التجارية لا تزال مراهقة … لديها تاريخ عائلي جميل ومستقبل جميل أمامها ولديها رغبة كبيرة في عيش حياة مثالية .

صفي لنا أول ثوب صممتيه. كنت صغيرا جداً، كنت أعمل في متجر خياطة أمي. كان فستاناً مصنوعاً من الدانتيل الأبيض.

كيف ترين المرأة العربية في عالم الموضة؟ وكيف ترين ألبرتا فيريتي كعلامة تجارية في السوق العربية؟ المرأة العربية أنيقة وغامضة بالنسبة لي. لقد أعجبت بإهتمامهن بالجودة العالية للأزياء وفضولهن حول عالم الموضة. أعتقد أن علامتي التجارية تعكس الأسلوب و الإحتياجات الثقافية في الشرق الأوسط.  تفتح المملكة العربية السعودية أبوابها بشكل متزايد على الموضة، وكان الإطلاق الأول لأسبوع الموضة العربية دليل على ذاك؟ هل سنرى فرصًا جديدة في جدة والرياض وكيف ترتبط هذه الفرص بعلامتك التجارية مع المرأة السعودية؟ ما يعجبني في الشرق الأوسط هو الطلب على الملابس الأنيقة والفاخرة والثمينة للمناسبات الخاصة. لطالما قمت بتصميم قطع فريدة من نوعها لعملائي المخلصين ، واليوم قمت بإصدار خط لألبيرتا فيريتي الحصري الذي أقوم من خلاله بتلبية متطلبات وإحتياجات سوق الشرق الأوسط ، وهو أمر مهم للغاية بالنسبة لي.

تعرفي على تفاصيل لقاء ياسمينة مع المصمة العالمية Alberta Ferretti

لقد أعلنت مؤخراً عن إطلاق خط جديد لملابس الأطفل أخبرينا عنه. لماذا اخترت تصميم ملابس الأطفال؟ عادةً أقوم بهذه القرارات عندما أكون أعيش لحظة جميلة من حياتي المهنية. وبصفتي إمرأة دقيقة ومصممة ، عملت في السنوات القليلة الماضية على العديد من المشاريع الجديدة. ولأنه وقت إيجابي لعلامتي التجارية رغبت الدخول في هذه المغامرة الجديدة ، التي تمثل خط ألبيرتا فيريتي للأولاد واعتبرته تحدي إضافي وتحفيز للإبداع.

شاهدنا العديد من دور الأزياء التي تربط مجموعاتها بالفن، هل ستكون هذه إستراتيجية جديدة ستتبعيها في مجموعاتك؟ بصفتي إمرأة فذة وعاطفية ، لطالما كان لدي ميول للفن وكنت أجمع الأعمال الفنية دائماً. على مدى السنوات تشرفت ببناء صداقات مع فنانين وقمت بتنفيذ مشاريع مع بعضهم. عملت مرتين مع فانيسا بيكروفت بمناسبة اثنين من عروضها ، وقمت ببعض المشاريع مع Pistoletto ، وتعاونت مع Mimmo Paladino في تحقيق الأثواب المقدسة لمصلى Rucellai ، وكان لدي العديد من التعاونات الأخرى في الماضي. واليوم أنا أتعاون مع Lorenzo Quinn. التقيت بـLorenzo وتناقلنا أطراف الحديث حتى أن أخبرني عن تمثاله الذي يضع المرأة في مركز الكون مع رجل يدعمها. رغبت أن أضع تمثاله في مركز عرضي الأخير لأنني وجدت أنه ينقل نفس الرسالة التي أردت إصالها من خلال المجموعة.

أخيرًا ، أنت دائمًا تختارين العارضات الأكثر شيوعًا لعرض أزيائك: هل هذا شيء تفعلينه لأنك تؤمنين حقًا بأهمية وسائل التواصل الإجتماعي؟ لا شك أنه بات من المستحيل عدم الأخذ في عين الإعتبار أهمية وسائل الإعلام الإجتماعي في هذا الوقت. لكنني دائماً أختار عارضات الأزياء بناءً على مشاعري وجماليتي ورؤيتي للمرأة وليس لأنها مشهورة. أنا دائما أعمل مع النساء اللواتي يحبن ملابسي والذين كانوا يرتدونها حتى قبل أن تكون مشهورة.

إقرأي المزيد: بالصور اكتشفي اجمل ازياء وصيحات موضة البيرتا فيريتي لشتاء 2019

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية