Victoria's Secret

تأسست فيكتوريا سيكريت على يد روي ريمون وزوجته غايي في العام 1977 في كاليفورنيا، وسط منافسة بين ماركات اللانجري التي كانت منشرة حينها في الولايات المتحدة الأميركيّة، إلا أنّه أصّر على المنافسة، واستطاع بعد ثماني سنوات إلى افتتح بوتيك لماركته في إحدى المولات، بهدف جعل الرجل يشتري اللانجري من دون إحراج.

ias

 

استطاعت Victoria’s Secret أن تحصدد في عامها الأوّل ربيحاً وفيراً تجاوز الخمسمئة ألف دولار، ومع كل عام يكر كان افتتاح فرعاً جديداً حول العالم أكبر دليل على النجاح الكبير المحقق. في العام 1982 باع ريمون الماركة إلى ليسلي ويكسنر التي غيّرت الاستراتيجية السابقة، وحصرت الماركة بالتصاميم النسائيّة نوعاً ما، مع بيع الملابس الرجالية الداخلية بشكل خجول حتى العام 1994. وخلال كل تلك السنوات، ورغم التأرجح التي شهدته إدارة الماركة، بين الفتور والركود والنجاح، إلا أنّها استطاعت أن تدخل العطور والمواد التجميلية إليها، وتشهد معها انتشاراً جماهيرياً لافتاً حول العالم. 

 

في العام 1999 أطلقت الماركة Body by Victoria، وفي 2002 أطلقت Pink  وهي ماركة لانجري تندرج تحتها، تتوجّه من خلالها إلى المراهقات، وبهذا أكّدت أن منتجاتها لم تعد تتوجه إلى المرأة المغرية، بل إلى الفتاة الناعمة والبريئة. وفي العام نفسه، أعلن عن دخولها ميدان ملابس السباحة، ومع العام 2006 صار لها أكثر من ألف بوتيكاً، وكانت الماركة قد دخلت منصة عروض الأزياء منذ العام 1995، ليصبع عرضها حدثاً عالمياً منتظراً. 

 

ساهمت فيكتوريا سيكريت في إذكاء جماهيرية وشهرة عارضاتها، أو ملائكها، كما يحلو لها تسميتهنّ، أبرزهنّ ميرندا كير وكارلي كلوس، وتيرا بانكي وغيرهنّ. 

 

تابعي كل جديد عن Victoria’s Secret على: 

 

الموقع الرسمي: www.victoriassecret.com

 

الفايسبوك: Victoria’s Secret

 

تويتر: VictoriasSecret@

 

 

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية