أسباب تفوّق الملكة رانيا بإطلالاتها على سائر ملكات العالم

مصدر الصورة: حساب الملكة رانيا على انستغرام queenrania@

تتفوق الملكة رانيا باطلالاتها على سائر ملكات العالم، وهي في كلّ مرّة تتواجد فيها مع أحدهنّ، سواء كان الهدف لقاء رسميّ أو تواجدهنّ في المناسبة نفسها، تؤكّد ذلك، كما لاحظنا في إطلالات الملكات في جنازة الملكة إليزابيث الثانية.

ias

فهي تنجح بإبهار المتابعين ونقّاد الموضة في كلّ إطلالة تعتمدها، ومن النادر جدًّا أن تلقى أي ردود فعل سلبيّة، وتكون المتفوّقة دائمًا بلوكاتها المميّزة، وهذه هي الأسباب لذلك.

اختيارها تصاميم تجمع بين الرقيّ والأناقة والأنوثة

تعكس إطلالات الملكة رانيا العبدالله الأناقة والرقيّ والأنوثة، وهي لا تفشل أبدًا بعكس هذه الصفات في ستايلها. فتحرص على اختيار القصات الناعمة، التي تتخلّلها تفاصيل أنثوية مثل الأكمام الواسعة والياقة العالية والأكتاف المنفوخة الناعمة.

سعيها لإضفاء الحيويّة على لوكاتها

ترفض الملكة رانيا أن تكون إطلالاتها مملّة، ولذا، هي تحرص على إضفاء الحيويّة عليها، سواء من خلال الأكسسوارات التي تختارها أحيانًا مزيّنة بعناصر ملفتة، أو الملابس بحدّ ذاتها التي تنتقيها مزيّنة مثلًا برسومات أو تطريزات أو طيات أو عقدة الفراشة وغيرها.

عدم تمسّكها بستايل معيّن

لا تمانع الملكة رانيا على الإطلاق كسر النمطيّة في ستايلها، فنراها تارة بإطلالات كلاسيكيّة، وتارة أخرى بملابس كاجوال، وفي أوقات مختلفة بستايل رياضيّ. وهذا الأمر لا نراه في إطلالات الكثيرات من نساء العائلات الملكيّة، اللواتي يتمسّكن باعتماد الستايل نفسه.

الاهتمام بإطلالتها الجماليّة

رغم أنّنا رصدنا أحيانًا أخطاء جماليّة في إطلالات الملكة رانيا، إلّا أنّ ذلك لا يعني أنّ إطلالاتها الجماليّة غير مثاليّة، بل على العكس، في تتفوّق بمعظمها على سائر الملكات، وتحرص على أن تعتمدها بما يُظهرها أصغر سنًّا وأكثر جمالًا.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية