أيها الزوجين اعرفا كيف تختلفان!

حتّى للخلافات أصول!

بين كلّ زوجين ثلاثة مواضيع على الأقلّ تشكّل مادة دسمة للخلافات الدورية. نذكر منها المال، الأولاد، أهل الطرفين، الغيرة، العمل وغيرها…

ias

فرغم أننا لسنا فس معرض تصوير الزواج بمقبرة الحبّ، بل نعتبره امتداداَ للغرام بين الطرفين، الاّ أننا نودّ أن تلفت انتباهك الى بديهية الاختلاف والمشاجرة بحكم التقاء شخصيتان في بيت واحد مهما اقتربتا من بعضهما، بينهما اختلافات كثيرة.

فخلال المشاجرة، نطلب منك أن تبقي في اطار الحديث عن الموضوع وليس أن تعمدي الى نكأ الماضي لاستيراد مواضيع تقوّي موقفك لأنّك لست في حلبة مصارعة يحتّم عليك الفوز فيها، بل أنت في حديث مع حبيبك أولاً وزوجك أولاً وأخيراً.

من ثمَّ، لا تستغنمي فرصة المشاجرة لتفرغي كلّ ما في داخلك من آهات، وعذابات مكتومة، ولا تعيّريه بوقوفك الى جانبه في مشاكله كي لا تنسفي صورتك الجميلة في رأسه.

 

أمّا أنت أيها الزوج، فحديثنا اليك هذه المرّة. فإياك أن تعمد الى مقارنة زوجتك بأخرى كي تثير غضبها حتّى لو كنت في أقصى درجات غضبك كي لا تزعزع لها ثقتها في نفسها. من جهة أخرى اياك أن تهزأ منها خصوصاً إذا زاد وزنها لأنّه أصلاً ليس موضوعكما! 

وكي لا تُجهز على صورتك في رأسها، وكي لا تدمّر حبّها لك ايّاك أن تلجأ للعنف وتحطّم لها أغراضها لأنّك هكذا ستترك في داخلها دماراً يضاعف حطاماً لن تتمكّن من اصلاحه!

 

 

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية