ابن فيكتوريا بيكهام يفوق والده وسامةً

حين أُغرم لاعب كرة القدم الوسيم ديفيد بيكهام بالمغنية الصاعدة فيكتوريا آدامز، وقف العالم مندهشاً أمام انسجامهما وقصة حبهما التي نسجتها خيوط النجومية.

ias

اليوم، وقد زاد هذا الحب صلابةً وقوّة مع مرور الأيام، غدت أخبار ديفيد وزوجته ملهمة للجمهور حول العالم لكنّ عائلتهما الصغيرة باتت محطاً كبيراً للأنظار، لا سيما ابنهما الشاب.

A post shared by bb🌷 (@brooklynbeckham) on

بروكلين بيكهام هو الابن البكر لفيكتوريا بيكهام، وهو يبلغ 19 سنة من العمر. يحظى الشاب بشهرة واسعاً في الوقت الحالي على المنصات الوهمية لمواقع التواصل الاجتماعي، نظراً لجاذبيته وإطلالته الأنيقة.

ورث بروكلين ملامح الشباب والوسامة من والده ديفيد بيكهام، وعرف الاطلالة الذكورية الجذابة التي كان وما زال يتمتعه بها أبيه.

A post shared by bb🌷 (@brooklynbeckham) on

من ناحية أخرى، اشتهر الشاب بأناقته الملفتة للنظر، فهو يختار ملابسه بعناية ويولي اهتماماً كبيراً لشكله، وهذا الشق يذكّر بوالدته المعروفة في أوساط الموضة، والتي تملك ماركة باسمها.

A post shared by bb🌷 (@brooklynbeckham) on

الصعيد الشخصي والعاطفي لا يقلّ أهمية عن المظهر الخارجي لبروكلين، إذ أنه شغل الاعلام ومواقع التواصل الاجماعي مرات عدة بسبب العلاقة الرومنسية التي تجمعه باحدى الفتيات.

الجدير ذكره، أن بروكلين ليست الفرد الأوسم في عائلة بيكهام، إذ أن شقيقه روميو لفت أنظار الصحافة بجاذبية ملامحه رغم صغر سنه.

A post shared by ROMEO (@romeobeckham) on

فهل هذا ما يبشّر بعهد جديد من وسامة آل بيكهام؟

اقرئي المزيد: الأمير وليام يكرّم فيكتوريا بيكهام والسبب ملابسها!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية