العلم يقول كلمته: لهذه الأسباب تختلفان كثيراً عند اقتراب الزفاف!

كلّما اقترب موعد الزواج كلّما احتدم الخلاف بين المخطوبين أكثر، وظهرت نقاط التبياين بينهما، وكثرت الليالي التي ينانامان فيها من دون تحدّث! لست الوحيدة التي تمرين بهذه الحالة وللعلم كلمة واضحة في هذا الصدد، تعالي نكتشفها سوياً!

ias

اقتراب الاستحقاق

عزيزتي، هدّئي من روعك قليلاً! فمع اقتراب الاستحقاق الكبير الذي ينتظركما معاً، من الطبيعي أن تعانيان أنتما الاثنين من التوتر والضغط النفسي والخوف. وهذا كلّه يعني أنّكما ستنفعلان أكثر، ستفقدان تحليلكما المنطقي ولن تقدرا دائماً على استيعاب بعضكما، وهذا أمر طبيعي جداً بالنسبة للمختصين!

تباين وجهات النظر

بفعل تحضيرات منزل الزوجية وحفل الزفاف، واحتكاكما بعائلتيكما بشكل دائم، ستوضع على الطاولة أمامكما كلّ ملفات الحياة مرّة واحدة، وهذا يعني أنّكما يتتحدثان وتتناولان كلّ المواضيع العميقة والبسيطة في الحياة، من الماديات، الى الأولويات العائلية، الى الخطط المستقبلية ومن الطبيعي أن تتباين بعض وجهات النظر بينكما، وبفعل التوتر الذي تحدثنا عنه في النقطة السابقة لن تتمكّنا من امتصاص الخلافات بل ستقع بينكما فعلاً وقد تظهر أحياناً الى العلن!

هل يجب أن تنفصلا اذاً؟

يجدر بكما الانفصال بسبب هذه الخلافات في حالة واحدة، في حال بيّنت هذه الخلافات اختلافاً حاداً في مقاربة أمر حياتيّ مفصليّ بين الطرفين، وهذا يعني أنّ هذا الأمر سيسبب خلافات كبيرة منذ التقاء الزوجين تحت سقف واحد، ولكن ان بقت خلافات سطحية، بسيطة، سببها التوتر فهذا يعني أنّها ستزول بانتهاء الاحتفال! 

اقرئي المزيد: أمور تجبر المرأة على انهاء العلاقة حتى لو كانت تحب الشريك!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية